تستمع الآن

فيديو| أحمد مالك: ظللت 3 أسابيع دون استحمام بسبب هذا الفيلم.. وأشجع الزمالك

الخميس - ٣٠ مايو ٢٠١٩

روى الفنان أحمد مالك، قصة عدم استحمامه لمدة 3 أسابيع متتالية تقريبًا، خلال تصويره فيلم “اشتباك”، الأمر الذي أسهم في غضب عدد من زملاءه المُشاركين في الفيلم.

وقال “مالك”، خلال حواره في برنامج “تفاعلكم” الذي يُعرض عبر قناة “العربية”، إنَّه قرر عدم الاستحمام طوال هذه المدة، بسبب الشخصية التي كان يُجسدها في الفيلم، إذ كان يقضي فترات طويلة داخل سيارة الترحيلات، مؤكّدًا أنَّ عدد من المُشاركين في “اشتباك” شعروا بضيق شديد، وأبدوا شكواهم من الرائحة الكريهة.

وأكّد أنَّ الفنانة مي الغيطي، تضايقت بشكلٍ كبير وقتها، الأمر الذي دفعها إلى تواصلها مع مخرج الفيلم، للتدخل، إذ أنها لم تستطع تحمل الرائحة، قائلًا: “كان عندها حق”.

وشدد مالك، على أنه يعتزم المشاركة في أفلام أجنبية، مشيرًا إلى وجود مشروع حاليًا لتحقيق ذلك.

وأضاف، أن القرابة بينه وبين الفنان العالمي رامي مالك مجرد شائعة، بسبب تشابه الأسماء، مضيفًا ضاحكًا: «ياريت ياخدني معاه نعمل أي حاجة».

ونفى ما تردد حول اختياره كعضو لجنة تحكيم في مهرجان الجونة السينمائي من خلال واسطة، قائلًا: «الموضوع مش بالسهولة دي».

ونفى مالك الشائعات التي دائمًا ما تربط بينه وبين الفنانة جميلة عوض، أو الفنانة سلمى أبو ضيف، نظرًا لأنهم ينتمون لجيل واحد، كما أنه عمل كثيرًا مع كلتاهما.

وأردف “مالك” أن الفنان الراحل أحمد ذكي هو أعظم فنان مر على السينما المصرية.

وكشف الفنان الشاب على أنه بدأ التمثيل في السادسة من عمره، وبالتحديد عندما كان في الصف الأول الابتدائي.

وأضاف، أنه لم ينته من دراسته بعد، موضحًا أنه مازال طالبًا بمركز القاهرة للفنون المعاصرة.

وعند سؤاله عن فريق كرة القدم الذي يشجعه محليًا وعالميًا، أجاب «أنا زملكاوي، ومليش في التشجيع العالمي، باستثناء فريق ليفربول الإنجليزي عشان محمد صلاح».

وفيما يتعلق برأيه في تأثير مواقع التواصل الاجتماعي على الفنان، أوضح «أرى أنها إيجابية لأنها تعرف الممثل على شعبيته، وفي نفس الوقت سلبية بسبب قسوة بعض مستخدميها»، على حد وصفه.

وأضاف أن «أقسى نقد تعرض له، كان بعد مشاركته في الجزء الثاني من فيلم الجزيرة»، مشيرة إلى محاولته التطوير من نفسه بعد هذا النقد.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك