تستمع الآن

عادات الضيافة حول العالم: وجبة «عيون السمك» في الصين.. ورش العطور على الضيوف في سنغافورة

الخميس - ٣٠ مايو ٢٠١٩

عادات وتقاليد الضيافة في العالم تختلف من دولة إلى أخرى ومن منطقة إلى أخرى، لكن تتميز الشعوب العربية بحسن الضيافة وإكرام الضيف فهي أحد أركان العادات والتقاليد المتوارثة من أجيال والمتبعة إلى وقتنا الحالي.

وقالت مريم أمين، عبر برنامج “متستغربش”، يوم الجمعة، على نجوم إف إم: “ماتستغربش لو ذهبت إلى الصين ووجدتهم يقدمون لك وجبة عبارة عن عيون السمك وهي الوجبة الأشهر في الصين اللي بتعبر عندهم عن شدة الترحاب، وفي سنغافورة يستقبلون الضيف برش العطور كنوع من أنواع الترحاب، مع إن فرنسا مشهورة أكثر بالعطور لكن عادة استقبال ضيوفهم بتكون عبارة عن إنهم يمنحونه شيكولاتة، إنما كوريا بقى بيختاروا أي مشروب ساخن من الأعشاب ويعطوه للضيف لكن من طقوسهم إن الضيف لازم يمسك الكوباية بكلتا يديه كتعبير عن شكره لأهل البيت، لكن لو زرت اليونان فستجد أن السلطة اليونانية هي أبسط تعبير ترحابي للضيوف”.

الهوت شوكليت

وأضافت: “ماتستغربش لما تعرف إن أغلب الدول تختار الأكل أو الشرب كتعبير عن ترحابهم أو كرمهم في الضيافة مثل البرازيل مشروبهم الوطني هو (كايبيرينها) وهو عبارة عن كوكتيل من الأعشاب وبعض الكحوليات وبيقدموه لأي ضيف يأتي بيتهم أو يزورهم.. ومشروب الـ(أوزو) في اليونان وهو مصنوع من عرق العنب واليانسون.. وفي روسيا عندهم (الكفاس) وهو مشروب خميرة الخبز وهو المشروب الوطني في روسيا، بيشربوه بشكل يومي وبيستخدموه في الترحاب ببعض طول الوقت.. وطبعا الهوت شوكليت أو (مشروب الشيكولاتة الساخنة) هو الأكثر شعبية في أمريكا وبيستخدموه كثيرا في إنهم يرحبوا بضيوفهم”.

الشاي المغربي

وأردفت: “وبما إننا في الوطن العربى معروفين بالكرم الزائد فستجد لما تروح المغرب ويقدمون لك مشروب الآتاي أو زي ما بنقول (الشاى المغربي) ومعاه الغٌريبة والحلويات اللي شبه الحلويات اللي بنعملها في مصر وقت عيد الفطر المبارك ولو ضيف جاء على الأكل لازم يأكلوه فورا شوربة (الحريرة)، أما في تونس فعندهم زيت الزيتون بالسمسم والزيتون والعيش الفرنساوي وهو شيء يقدم لأي ضيف وموجود عند كل التوانسة في بيوتهم ده غير طبعا إنهم مشهورين بالكسكسي التونسي وبيكون وجبة أساسية لأي ضيف”.

واستطردت: “في الخليج هنلاقي (القهوة العربي) هي بداية استقبال أي ضيف عندهم ويوضع معاها حبات من الهيل وعادة مش بيضيفوا لها سكر عشان كده بيقدموا معاها تمرتين وفي مصر طبعا (الشاي البدوي) والمشهورين به أهل البدو في مصر والمنطقة العربية، كمان البدو مشهورين بالشوي وإكرام الضيف بالنسبة لهم واجب بيحصل دائما”.

الضيافة فى مصر

وعن شكل الضيافة في مصر، قالت مريم: “عموما بتكون مربوطة بالمناسبة اللي الضيف قادم لها، يعني لو مناسبة سعيدة يبقى نقدم للضيف شربات، ولو سبوع يبقى موغات ولو عزاء يبقى قهوة.. ماتستغربش لما تعرف إن المناسبات ساعات هي اللي بتتحكم في إيه اللى هيتقدم للضيوف عند دول أخرى، في بلجيكا لو كنت رايح عزاء لازم تبقى محضر نفسك وأنت قاعد إنك ستأكل آخر طعام أكل منه الميت اللي أنت بتعزي فيه”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك