تستمع الآن

صلاح عبدالله يكشف عن إصابته بجلطة دماغية أثرت على حركته

الأحد - ٠٥ مايو ٢٠١٩

لاحظ عدد من متابعي الفنان صلاح عبدالله، خلال أدواره في مسلسلي «عائلة الحاج نعمان» و«قيد عائلي»، عدم مقدرته على السير بشكل صحيح، وهو الأمر الذي تحدث عنه الفنان الكبير، وذلك عبر تدوينة على صفحته على موقع «فيسبوك».

وقال صلاح عبدالله: «البعض سألني مؤخرًا بأدب واستحياء عن سر الزكة الواضحة في حركتي بِعائلة الحاج نعمان، وقيد عائلي، وأنا واثق أن الكثيرين من الأحبة المتابعين عارفين السر وآخرين منعهم ذوقهم من السؤال خشية إحراجي أو سألوا بناتي وأصدقائي المقربين من ورايا».

وتابع: «في كل الشغل اللي شاركت فيه بعد 5 يوليو 2010، الزكة موجودة ودا تاريخ حافظه صم لأنه تاريخ الجلطة الدماغية التي أكرمني بها الرحمن ولم يبق منها غير هذه الزكة وبعض الأثار الآخرى التي استطعت بفضل الله التعامل معها وقبل التاريخ ده كنت بمشي وبجري عادي».

وأضاف: «الدليل مثبت في أفلام ومسلسلات كتير قبل الجلطة وصحيح اليوم المذكور ده كان أصعب يوم في حياتي لما بعد الفحوصات لقيتني على كرسي متحرك وحولي كل الأحبة الصادقين المخلصين بيحاولوا يمنعوا دموعهم بس مش قادرين والدكاترة بيقنعوني هتقوم وهتمشي وهترجع زي الأول وصحيح مارجعتش زي الأول لكن بفضله وكرمه وإرادته قمت وإشتغلت ولسَّه بحلم ببكره أجمل وأفضل».

وأكمل: «لسَه بحبكم وهفضل أحبكم ودا اللي دفعني للبوح بسر الزكة، يمكن تلاقوا بين السطور حاجة مفيدة تجدد أملكم في الحياة وتحكوها لنفسكم وقت اللزوم وتحكوها لكل يائس أو متعثر أو متشائم وأخيراً وليس بيننا آخِر بإذن الله حابب أقولكم إن الأمل في بُكره عمره ماهيخلص ولا عمره هيبقى ذكرى وإن الناس الحلوة في حياتنا كتير ومش هيخلصوا وهيفضلوا موجودين ليوم الدين».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك