تستمع الآن

صحصح وصحح| بئر مياه بعمق 90 مترًا داخل قلعة صلاح الدين

الخميس - ٢٣ مايو ٢٠١٩

قال الكاتب الكاتب الصحفي إبراهيم عيسى، إن محمد علي لم يبن القلعة وإنما من بناها هو صلاح الدين الأيوبي، مشيرًا إلى أن قراقوش وزير صلاح كان المسؤول عن البناء.

وأضاف إبراهيم عيسى في برنامج “صحصح وصحح”، على “نجوم إف إم”، اليوم الخميس، أن القلعة بنيت بأوامر وقيادة وباسم صلاح الدين الأيوبي.

وأشار إلى أن قول البعض إن محمد علي حاكم مصر هو من بناها غير صحيح، مؤكدا: “طول الوقت ثقافتنا تقول إن الفراعنة يحذفوا أسماء فراعنة آخرين من على جداريات ومسلات ليضعوا أسمائهم مكان الذين بنوا، وفي ثقافة أخرى تقول إن كل ما هو جديد يُضرب كل ماهو قديم ويتهمه أنه لم يفعل تلك الأشياء”.

وأكد أن صلاح الدين عندما بنى القلعة كانت بهدف عكسري، حيث يوجد بئر على عمق 90 مترًا تحت الأرض كان الهدف منه عدم جفاف المياه في حالة الحصار من عدو.

وتابع: “بناء القلعة جاء كصحن لأنها كانت على أطراف القاهرة، وأطراف الفسطاط، وأمام جبل المقطم، حيث أصبح هناك قدرة على حصار أي عدو قادم”.

وأوضح أن القلعة نقلت من مبنى عسكري إلى الحالة المدنية السياسية في عصر مجمد علي، مشيرًا إلى أن الأخير قرر تحويل المكان إلى قصر للحكم.

وأضاف إبراهيم عيسى، أن مسجد محمد علي بني بعد 20 عامًا من توليه الحكم، حيث انتقل من قصره في شبرا إلى داخل القلعة التي أصبحت دارًا للحكم في 1811 بعد مذبحة القلعة.

وأكمل: “القلعة لم تكن من أصل بناء محمد علي، ونحن نحفظ للتاريخ حقه ولا يجب أن من زرع ينسى لصالح من حصد”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك