تستمع الآن

سالي مبارك لـ«شغف»: صناعة الحلي والفضة هي «العشق الحلال» بالنسبة لي

الخميس - ٢٣ مايو ٢٠١٩

تعد صناعة الحلي والفضة أحد أهم الصناعات التي يتقنها بشدة العامل المصري ويصنع منها أشكال رائعة، ويعتقد الكثيرين أن للفضة قيمة معنوية مهمة وبل وتمنح البعض طاقة إيجابية.

وقالت سالي مبارك، صانعة حلي وفضة، لآية عبدالعاطي، عبر برنامج “شغف”، يوم الخميس، عبر برنامج “شغف”، على نجوم إف إم: “أنا أعشق الفضة وهذا ما أعتبره العشق الحلال، أنا خريجة فنون تطبيقية قسم إعلان وعملت فترة مصممة جرافيك وكان عندي مشروع على حاجة لها علاقة بالحلي والدكتور في الكلية لاحظ اهتمامي بالحليو الفضة وقال لي خدى الحلي كخط مستقل لك، وكنت بحب دائما أعمل تصميمات مختلفة وتركيبات أكبر”.

وأضافت: “كان يلفت نظري دائما مكحلة الكحل الخاصة بجدتي وكانت فضة وكان يشغلني كيفية صنعها بهذا الشكل الرائع”.

وتابعت: “الفضة موجود منذ العصر الفرعوني وكمعدن فهو موجود في الأرض، ولو ظللنا نتكلم عن الإكسسوار الفرعوني فسنجد أنفسنا في عالم آخر ومع التطور الطبيعي كل عصر شهد الحلي الخاصة به وأشكاله”.

وأشارت: “الفضة لها سحر خاص عن كل المعادن الأخرى، روحها كحماية والناس ترى أن لها أساطير على مر العصور ولها فوائد إيجابية على النفس، وفي العصر الإسلامي كان يكتب القرآن بماء الفضة، والذهب له قيمة مادية، ولكن الفضة قيمتها معنوية وتشتريها غالية ولكن تظل غالية مقاما ولكن للأسف لا تباع بغالي ماليًا مثل الذهب”.

وأوضحت: “روح الفضة المصرية في يد البني آدم العامل الصنايعي المتمكن من صنعها، وهي مختلفة بالطبع عن أي شغل فضة في العالم كله، ومعي ورقة وقلم دائما لكي أرسم كل ما يخطر على ذهني.. أحلى مشوار أنزله في حياتي هو نزولي الصاغة ولو مخنوقة حتى قدمي تأخذني على هناك”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك