تستمع الآن

بعد جائزة «الهداف».. محمد صلاح يداعب ابنته مكة: «عندنا واحدة في البيت»

الإثنين - ١٣ مايو ٢٠١٩

خطفت مكة ابنة الدولي المصري محمد صلاح المحترف في صفوف نادي ليفربول الإنجليزي، الأنظار من والدها خلال ليلة ختام مباريات الدوري الإنجليزي، أمس الأحد، حيث أصبحت محل أنظار الجماهير في ملعب الآنفيلد.

كان نادي ليفربول قد فشل في التتويج بالدوري الإنجليزي، بعدما احتل الوصافة برصيد 97 نقطة، خلف مانشستر سيتي الذي توج باللقب بفارق نقطة وحيدة.

وعقب نهاية مباراة ليفربول مع وولفرهامبتون، والتي انتهت بفوز الريدز بثنائية حرص صلاح، على اصطحاب زوجته وابنته مكة إلى أرضية ملعب “أنفيلد” للأحتفال معه بالحصول على جائزة “الحذاء الذهبي” كأفضل هداف في النسخة الحالية من مسابقة الدوري الإنجليزي.

وتعد هذه المرة الثانية على التوالى التى يتوج فيها محمد صلاح بجائزة هداف الدوري الإنجليزي الممتاز، بعدما سبق وأن توج بها العام الماضي بعدما تمكن من تسجيل 32 هدفاً.

وتوجهت كل الأنظار نحو مكة التي استلمت الكرة وجرت بها من منتصف الملعب تقريبا نحو المرمى، وأحرزت هدفًا تفاعلت معه الجماهير.

وعقب انتهاء فعاليات احتفال اللاعبين مع أسرهم، والحصول على المركز الثاني، نشر هداف الدوري الإنجليزي صورة تجمه بابنته، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «تويترW» وهو يمسك بالحذاء الذهبي ويتحدث معها.

وكتب صلاح على الصورة لابنته: «نعم أعرف أن هناك واحدًا في المنزل، لكن هذا حذاء جديد».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك