تستمع الآن

الهدافين| عندما أعاد شوقي غريب الأمل في كأس إفريقيا 1986

الخميس - ١٦ مايو ٢٠١٩

تحدث أحمد حسام “ميدو”، نجم منتخب مصر السابق، عن هدف الكابتن شوقي غريب، لاعب منتخب مصر السابق في كوت ديفوار في بطولة كأس الأمم الأفريقية عام 1986.

وقال “ميدو” في برنامجه “الهدافين”، المذاع يوميًا على “نجوم إف.إم” في رمضان من 4:20 إلى 4:25 عصرًا، إن شوقي غريب “واحد من الشخصيات الجميلة المتواضعة اللي قدر يثبت نفسه وسط جيل من النجوم الكبار في الزمالك والأهلي، حيث كان يلعب في غزل المحلة”.

وأضاف “ميدو” إن تلك البطولة نظمتها مصر وأتت بعد فترة طويلة لم تحصل فيها مصر على كأس الأمم الأفريقية، وأيضًا كانت الأوضاع غير مستقرة في تلك الفترة، وقد بدأت البطولة بمباراة مع السنغال خسرت فيها مصر، وهو ما جعل الآمال ضعيفة في تحقيق اللقب، حتى المباراة الثانية مع ساحل العاج.

وعن الهدف قال “ميدو”، إن شوقي غريب لم يكن سيشارك مع المنتخب لولا إصابة إسماعيل يوسف قبل البطولة، وفي تلك المباراة قرر المدير الفني للمنتخب مايكل سميث الدفع بشوقي غريب في الربع ساعة الأخيرة من المباراة بعد التعادل السلبي، وفي فرصة على المرمى وصلت الكرة لشوقي غريب الذي انفرد بالمرمى وأحرز واحدًا من أهم أهداف مصر في البطولة والذي فتح المباراة بعدها حيث أحرز جمال عبد الحميد الهدف الثاني، ووصلت مصر في تلك البطولة إلى المباراة النهائية وحصدت اللقب بالفوز على الكاميرون بضربات الترجيح.

وتابع “ميدو”: “تدرج شوقي غريب كمساعد مدرب لمنتخب الناشئين في كأس العالم 1997، ثم المدير الفني لمنتخب الشباب ودربني مع جيل جمال حمزة واليماني وشيتوس.. لاعيبة كتير طلعهم الكابتن شوقي ولعبوا في الزمالك والأهلي ومنتخب مصر، وقدر يحصل على برونزية كأس العالم في الأرجنتين.. وبعد كده درب المنتخب الأولمبي، ثم مساعدًا للكابتن حسن شحاتة في منتخب مصر، وحاليًا هو المدير الفني للمنتخب الأوليمبي”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك