تستمع الآن

الهدافين| علي أبو جريشة.. صاحب هدف زائير 1974 وكشّاف النجوم

الجمعة - ٢٤ مايو ٢٠١٩

تحدث أحمد حسام “ميدو”، نجم منتخب مصر السابق، عن هدف الكابتن علي أبو جريشة في نصف نهائي بطولة إفريقيا عام 1974 بمصر أمام منتخب زائير، وذلك خلال حلقة اليوم الجمعة من برنامجه “الهدافين” على “نجوم إف.إم”.

وأوضح “ميدو” أهمية بطولة 1974 لأنها جاءت بعد اقل من سنة على انتصار أكتوبر 1973، وكانت هناك حالة من الوطنية الكبيرة في الشارع المصري حتى أنها امتزجت بالتشجيع فكان الجمهور يردد الأغاني الوطنية في المدرجات.

الكرة وصلت لكابتن علي أبو جريشة من منتصف الملعب ليتحرك بها ويراوغ الحارس ويسدد من على حدود منطقة الجزاء على يسار الحارس ليسجل الهدف الثاني لمصر، ليعزز نتيجتها بعد الهدف الذي أحرزه منتخب زائير في شباكه، لكن الغريب أن زائير استعادت مقاليد المباراة لتعود بقوة وتعادل النتيجة بل وتتقدم لتنتهي المباراة بنتيجة 3 أهداف لهدفين وتخرج مصر من البطولة.

وأوضح “ميدو” أن علي أبو جريشة واجه لوم الجمهور لأنه أضاع إحدى الهجمات التي كان يمكن له أن يحرز منها هدفًا ويعادل النتيجة لكن أداءه في المباراة والبطولة شفع له عند الجمهور.

وأضاف أحمد حسام “ميدو” أن كابتن علي أبو جريشة فاز مع النادي الإسماعيلي بالبطولة الإفريقية عام 1969 كأول نادي مصر يفوز بها، وهو ما فتح الطريق للأندية المصرية الأخرى للمنافسة في البطولة والفوز بها في دورات تالية، مشيرًا إلى أن “أبو جريشة” هو صاحب 7 أهداف في بطولتي إفريقيا 1970 و1974، وهو سلف لعائلة كروية كبير جاء بعده محمد صلاح أبو جريشة وأيضًا محمد محسن أبو جريشة.

عمل علي أبو جريشة مديرًا للكرة بنادي الإسماعيلي وحقق معه الدوري في مطلع التسعينيات بلاعبين لم يكونوا معروفين في هذا الوقت، كما حقق الكأس في 1997 أمام النادي الأهلي، ثم تولى بعد ذلك رئاسة قطاع الناشئين في النادي وأصبح كشّافًا خبيرًا وكان هو من أتى بلاعبين مثل حسني عبد ربه وأحمد فتحي وإسلام الشاطر وخالد بيبو والذين لعبوا للنادي الإسماعيلي وانتقلوا لأندية أخرى بعد ذلك، كما تولى إدارة كرة القدم ي نادي وادي دجلة حتى وصوله إلى الدوري الممتاز.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك