تستمع الآن

الهدافين| رأفت عطية.. أول لاعب مصري تقام له مباراة اعتزال

السبت - ١١ مايو ٢٠١٩

تحدث أحمد حسام ميدو لاعب الزمالك وتوتنهام الإنجليزي السابق، عن لاعب الزمالك السابق الأسطورة رأفت عطية، مشددًا على أنه صاحب شعبية كبيرة وكان لاعبًا مهمًا.

وأضاف ميدو، خلال برنامج «الهدافين»، على «نجوم إف إم»، اليوم الجمعة، أن رأفت عطية أحرز هدفًا خلال مباراة منتخب مصر والسودان على ملعب الأخير في كأس الأمم الإفريقية، عام 1957، ووسط 30 ألفًا.

وقال: «المباراة انتهت لصالح منتخب مصر بهدفين مقابل هدف واحد، أحرز الأول رأفت عطية والثاني محمد دياب (ديبا)، بينما كان منتخب السودان في تلك الفترة فريقا كبيرا، ومباراياتنا معهم دائمًا صعبة، ويمتلكون لاعبين أقوياء بدنيًا ومهاريين ونواجه صعوبات عندما نواجههم».

وعن الهدف الذي أحرزه في مرمى السودان، أوضح: «كان الهدف ده من ركلة جزاء بعدما لمس المدافع السوداني الكرة بيده، وحولها رأفت إلى هدف».

وقال: «بعد تقدم مصر، هاجمت السودان بشكل قوي جدًا لإحراز التعادل في الدقيقة 15، حيث استطاع السوداني الجان محب إحراز التعادل، ثم أحرز التقدم (ديبا)».

وشدد ميدو على أن رأفت عطية كان لاعبًا يحبه الجميع، حيث لعب في نادي الاتحاد السكندري لمدة 5 سنوات، قبل أن ينتقل إلى الزمالك، وصنع تاريخًا كبيرًا.

وأكمل: «حصل على كأس مصر مرة والدوري 3 مرات، ومثل منتخب مصر الأول في 17 مباراة، وحصل على بطولة أمم إفريقيا عام 1957، كما أنه يعد من اللاعبين المهاريين وأحد أفضل اللاعبين في تاريخ مصر».

وأضاف ميدو أن رأفت عطية ولد عام 1934 في الشرقية، ولعب مع المنتخب الأوليمبي في 10 مباريات، وحقق كأس الأمم الإفريقية مرة واحدة، وأول لاعب في تاريخ مصر يقام له مباراة اعتزال عام 1965، بحضور 40 ألف متفرج ونقل في التليفزيون بأوامر من وزير الإعلام».

واستطرد: «المباراة كانت بين الزمالك والإسماعيلي، وحضرها استانلي ماتيوس الأسطورة الإنجليزية، وتمت مكافأة رأفت بمبلغ 50 جنيهًا».

موقف مؤثر

وكشف ميدو عن موقف مؤثر لـ«رأفت عطية»، مؤكدًا: «ابنه طلب من رأفت يحضر مباراة نهائي كأس مصر التي كان طرفها الزمالك، لكن أبنه أصيب بحمى أدت لوفاته قبل المباراة، وذهب لدفنه».

وتابع: «لكنه أصر أن يحضر المباراة ويلعب مع الزمالك بعد دفن ابنه ويفوز بكأس مصر ليهدي البطولة لروح ابنه، بينما توفي اللاعب الكبير نتيجة حادث سيارة عام 1981.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك