تستمع الآن

الهدافين| أحمد فتحي في مباراة كوت ديفوار.. “نقطة التحول” بكأس الأمم الأفريقية 2008

الثلاثاء - ٢١ مايو ٢٠١٩

تحدث أحمد حسام “ميدو”، لاعب المنتخب الوطني السابق، عن هدف لاعب النادي الأهلي ومنتخب مصر أحمد فتحي، في شباك كوت دي فوار في بطولة الأمم الأفريقية 2008، وذلك خلال برنامجه “الهدافين” المذاع على “نجوم إف.إم”.

ووصف “ميدو” أحمد فتحي بأنه “واحد من أرجل اللاعيبة اللي جم في تاريخ مصر وكل الناس بتحبه، لأن عارفين إن هو راجل ولاعب مؤدب ومميز جدًا، ومن اللاعيبة اللي استمتعت باللعب معاه يمكن هو أصغر مني بسنة بس، وكانت بداياته في نادي بنها واكتشفه كابتن علي أبو جريشة وانتقل بعدها إلى ناشئين الإسماعيلي ثم إلى الفريق الأول، وواحد من أصغر اللاعيبة اللي لعبوا للمنتخب”.

وقال “ميدو” إن مباراة كوت دي فوار في بطولة 2008 كانت نقطة تحول في مسيرة المنتخب المصري في إعطائه الثقة للفوز بالبطولة لأن تلك البطولة جاءت بعد بطولة 2006 التي قيل إن المنتخب حصل عليها عن طريق الحظ ولأنه نظّم البطولة فقط، لكن جاء أداء المنتخب في 2008 ليرد على هذا كله وكانت مباراة كوت دي فوار هي المباراة الأهم، حيث أحرز أحمد فتحي الهدف الأول في الدقيقة 11 من عمر الشوط الأول، من ضربة ركنية لعبها أحمد حسن لترتد وتخرج لـ”فتحي” على حدود منطقة الجزاء ليلعبها فتصطدم بلاعب كوت دي فوار وتدخل إلى الشباك، ثم تتوالى الأهداف، حيث أحرز عمرو زكي هدفين ثُم أبو تريكة هدف، لتفوز مصر بنتيجة 4 – 1.

وتابع “ميدو”: “أحمد فتحي كان ليه تجربة احتراف جيدة في شيفيلد يونايتد في وقت صعب جدًا، وكان قريب من إنه يرتدي قميص نادي الزمالك وكان عليه خناقة بين الأهلي والزمالك وقتها لكنه رجع الأهلي ولعب مع الجيل المهم في هذا الوقت”، موضحًا أن لقبه “الجوكر” جاء لأنه يمكنه اللعب في أكثر من مركز داخل أرض الملعب والأداء في كل منهم بشكل جيد، مشيرًا إلى أنه لاعب محترف يجتهد للحفاظ على لياقته وأدائه، قائلًا: “أكتر حاجة بتجننه أنك تقوله أنت تخنت شوية”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك