تستمع الآن

الناقد الفني طارق الشناوي لـ«حروف الجر»: علي ربيع يقول إفيهات مقززة ومنفرة

الإثنين - ٢٧ مايو ٢٠١٩

أعرب الناقد الفني طارق الشناوي عن سعادته من موسم الدراما الرمضانية 2019، موجها انتقادات لبعض نجوم “مسرح مصر”، والذين لم يستثمروا الفرص التي حصلوا عليها حتى الآن.

وقال الشناوي في حواره مع يوسف الحسيني، على نجوم إف إم، عبر برنامج “حروف الجر”: “غير سعيد بما أشاهده دراميا ومصر بتاريخها العظيم تستحق أحسن من كده سينمائيا ودراميا وإعلاميا، أنا موقن إن الزمن يتقدم وكنت منتظر أن هذا الجيل وبه موهبين يقدموا حاجات أحلى، ومثلا رأينا حاجات رائعة الفترة الماضية مثل أفراح القبة وسجن النسا وذات ولكن هذه الخطوات تراجعت بسبب تدخلات غيرت الخريطة، وهل غياب كبار النجوم بسبب إرادة علوية للتغيير؟ ولو هذا هو التفكير ستكون خاطئة وإنك متقدرش تخلق صحفي أو إعلامي أو ممثلة دعوا الناس هم من يقرروا هذا”.

مسرح مصر

وأضاف: “نجوم مسرح مصر يهاجموا الآن، ولكن دعنا نتذكر زمن فؤاد المهندس في الستينيات كان فيه برنامج ساعة لقلبك في الخمسينات كان يذاع في الراديو وكان اسكتشات وكان أسوأ أنواع الكوميديا، بعد ذلك تم تقنين هذا في مسرح التليفزيون على يد السيد بدير، وقرر يأخذهم ملعبه ويعمل مسرح بجد وأحضر فؤاد المهندس وأبو بكر عزت، ثم جاء سمير خفاجي بمسرحه الخاص وفرقته، وفي الفن يجب أن تعطي الفرصة وأعطي مساحة إن الرسائل تطلع تلقائيا، مسرح مصر مشكلته طلعوا من عند أشرف عبدالباقي ولما ذهبوا للدراما كان يجب أن يلعبوها صح ويقننوا الأمر وهذا لم يحدث”.

واستطرد: “مثلا مصطفى خاطر أكثر واحد في هذا الجيل يقدر يكون نجما متميزا وسط مجموعته، وممكن يكون لا فهو يملك قرار الاختيار هذه الأيام ولكن عليه يفكر مرتين ويكون له وجهة نظر في النص ويكون شبهه أي أقدم كوميديا فيها حس إنساني ودفء عاطفي ستذهب لمكانة أخرى، وممكن يكون مش قادر يقول رأيه أو قادر لكن مش فاهم ويقول المهم أعمل بطولة”.

علي ربيع

وتطرق للحديث عن الفنان علي ربيع، والذي يقدم مسلسل “فكرة بمليون جنيه”، قائلا: “مشكلة علي إن الفرص اللي أخذها لم تحقق له النجومية الرقمية، ونتذكر محمد هنيدي لما انطلق حقق إيرادات مهولة تفوقت على عادل إمام وقتها، وكان هو قائد ثورة النجوم الجديد وجاء بعده علاء ولي الدين وأحمد آدم، وطالما كثافة الأرقام لم تأت فعلي لم يحقق هذا الأمر وأحيانا يقول إفيهات مقززة ومنفرة والترمومتر لضبط هذه الأمور مفقودة عنده، ولما الفنان إيراداته تقل تبدأ قدرته على الاختيار تقل أيضا، ويبدأ شيئا فشيئا ينسحب من هذه التجارب”.

دنيا سمير غانم

وعن تقديم الفنانة دنيا سمير غانم تجربة 3 مسلسلات في عمل واحد، قال الشناوي: “بالقياس للي موجود هي أعلى ولكن ليس هذا الطموح المنتظر منها ولديها شمول فني وقماشتها واسعة ولكن محتاجة لشغل أكبر، ونفسي المخرجين الكبار يبدأو يفكروا في الدخول للدراما التليفزيونية بمنطق مغاير، أعمل فوازير مثلا بالفنانة روبي وهي ينطبق عليها فنانة الفوازير بالدرجة أولى، ولكن فين العقل اللي يفكر، والأعمال التي تنفق عليها بشكل جيد تحضر لك عائد كبير مع تسويق جيد أيضا”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك