تستمع الآن

المهاويس بالنجوم حول العالم.. معجب يمنح أذنه لجاريد ليتو.. وآخر حاول اغتيال رئيسي أمريكا من أجل جودي فوستر

الإثنين - ٢٧ مايو ٢٠١٩

يتعرض العديد من النجوم والفنانين لظاهرة “الهوس” أو الإعجاب إلى حد الجنون. ويُشكل هذا الهوس خطورة كبيرة على النجوم، حيث أن بعض المهوسين قد يعبّرون عن حبهم للفنان بطريقة مؤذية وغير طبيعية.

وقالت مريم أمين، عبر برنامج “متستغربش”، يوم الاثنين، على نجوم إف إم: “ماتستغربش لما تعرف إن النجمة العالمية جودي فوستر كانت السبب وراء محاولتين اغتيال لرئيسين لأمريكا، جون هينكلي كان واحدا من مهاويس فوستر، ولكي يلفت نظرها حاول يقتل الرئيس الأمريكي الأسبق جيمي كارتر، ثم كرر التجربة مرة ثانية مع الرئيس الأمريكي الأسبق رونالد ريجان اللي بالفعل أصيب بطلقة من مسدس هينكلي لكن الإصابة لم تكن قاتلة، ولما قبض عليه قال في التحقيقات إنه عمل كده عشان يلفت انتباه جودي فوستر اللي رفضت تبادله الحب”.

معجب يقطع أذنه

وأضافت مريم: “ممكن المعجبين يعطوا نجومهم بهدايا رمزية، لكن معقول نجم يفتح علبة يلاقي فيها أذن؟ النجم الأمريكي جاريد ليتو وصلته هدية من أحد معجبيه، ولما فتحها وجد هذا المعجب قطع أذنه وأرسلها له وكاتب له رسالة بتقول: “سامع؟”، ماتستغربش لما أقول لك إن ليتو لم ينزعج جدا من هذه الهدية، بالعكس قام بخرم الأذن ووضع فيها خيط وأصبح يضعها في رقبته كأنها سلسلة، لأنه قدر جدا الحب الذي يكنه له هذا المعجب”.

ريكي مارتن

وأشارت مريم: “مطرب البوب الشهير الإسباني ريكي مارتن ، كان متواجدا في غرفته بأحد الفنادق، وسمع صوت غريب وفهم إن فيه حد معاه في الغرفة، وبمجرد ما دور حواليه قبض على المعجبة اللي عرف منها أنها تسللت لغرفته زحفا في فتحات تهوية الفندق، ريكي تفهم حبها ليه وتصور معاها، وما زال بيتصور معاها كل ما تحضرله حفلة”.

ساندرا بولوك

وشددت مريم: “النجمة العالمية ساندرا بولوك يمكن كانت الأسوأ حظا في موضوع المعجبين، ساندرا عاشت ليلة من أصعب ليالي حياتها، لما سمعت صوت غريب فقامت من النوم، ونظرت إلى مدخل بيتها عشان تتصدم إن في شخص واقف برشاش، وهربت طبعا واتصلت بالشرطة اللي اتمكنوا من القبض عليه، واكتشفوا في التحقيقات إن اسمه جوش كورييت، واعترف إنه معجب بساندرا، وتوسل لها إنها لا توجه له أي اتهامات جنائية، ماتستغربش إن الشرطة اعتبرته غير سوي نفسيا لأنهم لما فتشوا بيته وجدوا أسلحة أخرى”.

تاتو مايلي سايرس

وأردفت: “ماتستغربش لما تعرف إن المعجب كارل مكويد عمل تاتو في كل أجزاء جسمه، لنجمته المفضلة مايلي سايرس، وكلفه هذا الوشم 2800 جنيه إسترليني، وقال كارل إنه عمله كنوع من التكريم لمايلي اللي ساعدته كثيرا أثناء فترة طلاقه الصعبة، مايلي اتريقت عليه لما سألوها عنه، فأعلن إنه سيقوم بمسح كل هذه الوشوم”.

مهوس أم كلثوم

واستطردت: “نجومنا في الوطن العربي ليسوا بمعزل عن هوس المعجبين، و عندنا قصص غريبة من أيام زمن الفن الجميل.. الحاج سعيد الطحان واحد من أشهر المهووسين بأم كلثوم، وكلنا عارفينه لأنه صاحب جملة (عظمة على عظمة ياست)، اللي بقت شعار يتقال لما يتذكر اسم أم كلثوم، سعيد كان من أعيان طنطا عشان كده كان له جملة شهيرة تانية بيقول فيها (تاني والنبي يا ست أنا جايلك من طنطا)، هذا الراجل لم يكن يفوت حفلة لأم كلثوم سواء في مصر أو خارجها.. سافر خلفها باريس وليبيا وبلاد كثيرة لدرجة إنه فلّس وباع كل أراضيه وتجارته وهذا جعله يمرض، فلاحظت أم كلثوم غيابه وسألت عنه، ماتستغربش لما تعرف إن كوكب الشرق لما سمعت باللي حصل له قررت تروح تزوره بنفسها في طنطا، وفيه روايات تقول إنها ردت له أرض من أراضيه اللي باعها، وقالت له يحضر كل حفلاتها مجانا”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك