تستمع الآن

“الشقاوة” سبب دخول عادل إمام عالم التمثيل

الخميس - ٠٩ مايو ٢٠١٩

تعيد إذاعة “نجوم إف.إم”، تقديم برنامج الإعلامية الكبيرة الراحلة آمال العمدة بعنوان “نجوم من جوه القلب” في الساعة 4:35 عصرًا، طوال أيام شهر رمضان المبارك، حيث نستعيد معه الذكريات من خلال مشاهير الفن والأدب والرياضة في مصر والوطن العربي، والذين يستعرض البرنامج مشوار حياتهم وذكرياتهم منذ الطفولة وحتى المشيب مرورًا بأهم المحطات التي كان لها سبب رئيسي في تحويل مسار حياتهم لما أصبحوا عليه، حيث استضافت في الحلقة الرابعة الفنان عادل إمام.

وتحدث الزعيم عادل إمام عن فكرة النجم الأوحد، قائلًا إنه في “شاهد ما شافش حاجة” قالوا إن هو النجم الأوحد،موضحًا: ” لكن مفيش حاجة اسمها النجم الأوحد، مفيش ممثل بيطلع يمثل لوحده عالمسرح، يمكن فيه شخصية محورية بتدور حولها الأحداث، لكن فيه ممثلين آخرين وفيه النص نجم والمخرج نجم، حتى لو واحد بيفتح الباب ده نجم”، مشيرًا إلى أنه يعتمد على النص في حوالي 12% من تمثيله والبقية إضافة منه للنص، مضيفًا “لأن دايمًا الواحد بيبقى محضر نفسه للإضافة لأن ساعات النص بيبقى ضعيف في مكان ما، والكوميديا في الأساس وجهة نظر”.

وأوضح عادل إمام أن أزمة الكوميديا في مصر هي الفكر الغائب عن قيادة المسرح، وعدم الاهتمام، رغم ما لدينا من متناقضات ومشكلات كثيرة موجودة داخل المجتمع لا تخرج في نصوص، مؤكدًا أن الرقابة لا تساعد الكتاب على تقديم فكر ناضج وجيد.

.ويلخص الفنان عادل إمام حياته في 4 محطات، الأولى هي مرحلة الطفولة، حيث يقول: “كنت فيها خفيف الدم، لكن لم تكن موهبتي وحسي مصقول بقدر ما هو شيء غريزي، واستمرت خفة الدم حتى مرحلة الثانوية والجامعة وهي المرحلة الثانية عندما صعدت إلى خشبة المسرح وواجهت الجمهور من خلال أعمال فنية”.

ويحكي عادل إمام قصة دخوله إلى عالم التمثيل بالصدفة: “كنت تلميذ شقي في المدرسة الثانوية وكان يشتكي مني المدرسين والطلبة، وكنت بلعب مع زمايلي وبجري أستخبى منهم فدخلت مدرج لقيت ناس مجتمعين في سكون تام، فسألوني إيه اللي جابك هنا ده فريق التمثيل، قلت لهم ما أنا عاوز أدخل فريق التمثيل، وقلت كده علشان أستخبى، وبدأت أشوف الناس دي بتعمل إيه، وأول دور أتقدم ليه كان يوليوس قيصر لكن تم رفضي ومن هنا جاء التحدي لإثبات نفسي”.

وأضاف” إمام”: “في الجامعة ابتدت فكرة التمثيل تاخد الكثير من الجدية وابتديت أقرأ كتير عن المسرح، لدرجة أول شيء سألت عنه هو فريق التمثيل، والتحقت به، ومنهم كثير محترفين دلوقت مثل صلاح السعدني والسيدة محسنة توفيق”.

وعن تحوّله للكوميديا يقول: “عندما بدأنا في تقديم مسرحيات كوميدية وخاصة لجمهور العائلات، بدأت أحب صوت ضحك الجمهور الذي كان يدخل قلبي، ومن هنا بدأت أفكر في الاحتراف، وكانت الصدفة عندما كان بعض الزملاء ذاهبين للتقديم في مسرح التلفزيون، وكانوا يقدمون مقابل 20 جنيهًا شهريًا، وبدأت في تقديم أدوار صغيرة وعافرت لإثبات قدرتي أمام الناس”، مضيفًا أن المرحلة الأخيرة كانت مسئوليته الكاملة بعد ذلك في تحديد الأعمال والموضوعات التي يقدمها.

وأوضح عادل إمام أن “النجومية في بلدنا، بتفرّق بين الممثل والنجم، لكن في الحقيقة النجم هو الممثل الجيد، فالنجومية ليست سلوك على قدر ما هي موهبة وعمل”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك