تستمع الآن

الجمهور يبرز تشابه لقطات مسلسل «زي الشمس» مع نظيره الإيطالي «Sorelle».. فهل تكون النهاية واحدة؟

الخميس - ٢٣ مايو ٢٠١٩

يحقق حتى الآن مسلسل “زي الشمس” بطولة دينا الشربيني وأحمد صلاح السعدني وأحمد مالك وريهام عبدالغفور، نجاحا كبيرا بين الجمهور خلال عرضه في دراما رمضان الحالي.

“زي الشمس” يصنف ضمن نوعية مسلسلات الإثارة والتشويق، حيث تدور أحداثه حول قصة شقيقتين، تُقتل إحداهما، وتبحث الأخرى وهي محامية عن قاتل شقيقتها، وتكتشف على مدار رحلة البحث العديد من الأسرار المتعلقة بحياة أختها الراحلة والتي لم تكن تعرف عنها شيئا، وهو مأخوذ عن المسلسل الإيطالي Sorelle، والذي نال نسب مشاهدة عالية في إيطاليا وقت عرضه عام 2017، لكن جرى إعادة معالجة وبناء أحداث وشخصيات العمل، فضلا عن استبعاد الأفكار والعادات الدخيلة على المجتمع العربي، ذلك وفقا لما قالته المؤلفة والسيناريست نجلاء الحديني، في تصريحات سابقة لها.

معالجة درامية

و”زي الشمس” معالجة درامية وسيناريو المؤلفة والسيناريست نجلاء الحديني، حوار ورشة سرد تحت إشراف المؤلفة مريم نعوم، بطولة دينا الشربيني، ريهام عبد الغفور، أحمد داوود، أحمد السعدني، سوسن بدر ومجموعة من النجوم، وهو من إخراج سامح عبد العزيز وأحمد مدحت.

أما عن الدراما الإيطالية ” Sorelle” فهي عبارة عن 6 حلقات من إخراج سينزياث توريني وإيفان كوترونو، وسيناريو مونيكا راميتا، أما عن فريق العمل فهم آنا فالي ولوريتا غوجي وآنا كاترينا وجورجيو مارشي وإيرين فيري وأليسيو فاسالو.

تطابق الأحداث

وحتى الآن لاحظ الجمهور أن هناك حالة من التطابق بين أحداث المسلسلين، الذي تدور أحداثه حول “كيارا” هي محامية تعيش في روما، بعد ما تركت مدينتها “ماتيرا”، بسبب سوء تفاهم خطير مع شقيقتها “إيلينا”، المنفصلة وتعيش برفقة 3 أطفال مع والدتها أنتونيا التي تعانى أعراض خفيفة من الخرف.

اختفاء “إيلينا” الغامض يجبر كيارا على العودة إلى “ماتيرا” والتصالح مع حبها الكبير الذي انتهى بخيانة فظيعة.

تتعقد الأمور بعد العثور على جثة “إيلينا”، بينما رجح العديد انتحارها، إلا أن الاتهامات كانت تشير لعدد من الأشخاص منهم “روبرتو” زوجها السابق، عندما يجد أدلة تفيد أن آخر أبناء “إيلينا” ليس نجله، بالإضافة إلى سياسي يدعى “مارتينو”، وطالب مهووس بها يدعى “نيكولا”، و”كيارا” نفسها ستكون من ضمن قائمة من تشير إليهم أصابع الاتهام بقتل شقيقتها.

وفي نهاية الأحداث، يتضح بالفعل أن ابنها الصغير ليس ابن “روبرتو” ولكن ابن الرجل البارز “مارتينو”، ويجرى الكشف عن القاتل ليصبح زوجها السابق “روبرتو” بعد ما نشبت بينهما مشاجرة بينهما ليقتلها في لحظة غضب عندما هددته بالكشف عن حقيقة شهادته المزيفة؛ إن لم يتوقف عن إزعاجها، وطوال الوقت يكون برفقة “كيارا” وهي تبحث عن قاتل شقيقتها حتى ينفي الاتهام عن نفسه، وعندما اكتشفت “كيارا” الحقيقة يحاول قتلها هي أيضا.

تشابه اللقطات

وخلال الحلقات السابقة لمسلسل “زي الشمس”، تشابهت العديد من المشاهد بشكل متطابق مع نسخته الإيطالية ” Sorelle”، مثل حالة الغموض التي ظهرت بالمشهد الأول في العمل الإيطالي عبر إبراز ظهر “إيلينا” قبل اختفاءها في الوادي ذلك المكان الشاهد على مقتلها، انتقالا إلى نفس الإيقاع بالدراما المصرية من عرض جثمان “فريدة” في النيل حيث مكان قلتها.

ومع بداية مشاهد الحلقة الاولى من مسلسل زي الشمس، ظهرت دينا الشربيني وهي تستيقظ من النوم من أجل الالتحاق بعملها كونها محققة قانونية في الخارج الأمر نفسه الذي ظهر في الأساس في العمل الإيطالي مع “كيارا” .

ومع استعداد كلا من “كيارا” و”نور” في مسلسلي “زي الشمس” و ” Sorelle” للذهاب إلى عملهما، وقعت نفس العروسة المهداة لكلا منهما من قبل “إيلينا” و”فريدة”، مما اعتبراه الاثنتان بمثابة موقف سئ في يومهما.

وضمن المشاهد المتشابهة بين كلا من “زي الشمس” و ” Sorelle”، ذلك الموقف بين أبناء “فريدة” و”وايلينا” أثناء ذهابهما للمدرسة، والحالة العامة من عدم النظافة بسبب اختفاء الأم، ليقررا أيضا الأولاد باختلاف إيطاليا ومصر إخبار جدتهم بأن والدتهم قامت بالاتصال بهم.

وذلك المشهد الخاص بعدم قدرة الابن الأصغر على القراءة أمام زملائه في المدرسة، تكرر في العمل المصري مثل الإيطالي، حيث بكى كلا من “يوسف” و”جوليو” مطالبين تواجد والدتهم، لتحل الجدة محل كلا من “فريدة” و”إيلينا”.

النهاية

ويتساءل كثيرون، هل ستكون نهاية مسلسل “زي الشمس” مشابهة لنهاية النسخة الإيطالية، حيث يكون أحمد السعدني الذي يقوم بدور “عمر” الزوج السابق لـ”فريدة” هو من قتلها لشكه في نسب نجله يوسف، الذي بالفعل لن يكون ابنه، ولكن نجل جمال سليمان من علاقة غير مشروعة مع “فريدة”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك