تستمع الآن

ارتداء نظارات تمنع الضوء الأرزق في السرير تحسن نوعية النوم

الأربعاء - ٢٢ مايو ٢٠١٩

توصلت دراسة حديثة أجريت في أمستردام، أن ارتداء نظارات تمنع الضوء الأرزق قبل النوم، تساعد في الحصول على ليلة نوم جيدة بعد أسبوع واحد فقط من ارتداء هذه النظارات.

ووفقا للخبر الذي قرأته فرح شيمي وسارة النجار عبر برنامج “قبل ما تفطر بكتير”، على “نجوم إف إم”، فإن الدراسة توصلت أن ارتداء نظارات خاصة تعمل على تصفية الضوء الأزرق، كان له التأثير لإيقاف التأثير السلبي للأجهزة الإلكترونية بالكامل.

وأشارت الدراسة إلى أن الأمر استغرق 7 أيام فقط لتحسين النوم عند الشباب المشاركين في الدراسة، بعد ارتداء هذه النظارات.

من جهته، تحدث الدكتور ديرك جان ستينفرز، من قسم الغدد الصماء والتمثيل الغذائي في جامعة أمستردام عن التجربة الحديثة، قائلا: “يقضي المراهقون وقتا طويلا في استخدام أجهزة ذات شاشة تعمل بالضوء الأزرق مثل الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية وأجهزة الكمبيوتر، ويؤثر هذا الضوء على الساعة البيولوجية، بجانب إفراز الميلاتونين بواسطة الغدة الصنوبرية”.

وأضاف ديرك: “يرتبط استخدام الشاشة عند المراهقين بقوة بنوعية ومدة نوم منخفضة”.

ودرس الباحثون من المعهد الهولندي للعلوم العصبية وجامعة أمستردام والمعهد الوطني الهولندي للصحة العامة والبيئة، آثار التعرض للضوء الأزرق على الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و 17 عاما، في المنزل.

وأدى كل من حجب الضوء الأزرق بالنظارات وزمن قطع الشاشة إلى ظهور 20 دقيقة إضافية في فترة النوم، وانخفاض في الأعراض المبلغ عنها لفقدان النوم لدى المشاركين، بعد أسبوع واحد فقط من إجراء التجارب.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك