تستمع الآن

أغرب الضرائب حول العالم.. على الشمس والذقن والدهون والطفل الثاني

الأحد - ١٢ مايو ٢٠١٩

الضريبة هي مبلغ نقدي تتقاضاه الدولة من الأشخاص والمؤسسات بهدف تمويل نفقات الدولة؛ أي تمويل كل القطاعات التي تصرف عليها، أو نفقاتها تبعا للسياسات الاقتصادية؛ كدعم سلع وقطاعات معينة، أو الصرف على البنية التحتية؛ كبناء الطرقات والسدود، أو التأمين على البطالة.

وقالت مريم أمين، يوم الأحد، على نجوم إف إم، عبر برنامج “ماتستغربش”: “كلنا طبعا عارفين الضرائب وبندفعها ودي حاجة موجودة في كل دول العالم، لكن ماتستغربش أما تعرف إن في روما تحديدا سنة 69 ميلادية فرض الإمبراطور الرومانى (فيسباسيان) ضريبة على استخدام المراحيض العامة في الشوارع في الأول لقى اعتراض كبير من سكان روما لكنهم اعتادوا بعد ذلك على دفع هذه الضريبة حتى الآن”.

ضريبة الذقن

وأضافت: “في روسيا أيام الإمبراطور الروسي بطرس الأكبر سنة 1705 كان رجل موسوس، طلع في دماغه يفرض ضريبة على أي راجل يربي ذقنه لأن منظر اللحية يخالف الشكل اللائق العام للرجل الأوروبي وكانت قيمة الضريبة تتحدد بناء على طول اللحية‏ فصاحب اللحية الأطول يدفع ضريبة أكبر، أما في بريطانيا في القرن الـ16 الحكومة الإنجليزية فرضت ضرائب على ورق الكوتشينة وأي رزمة ورق تشتريها من أي مكان تدفع مقابلها ضريبة وهذا حصل بسبب الخناقات الللي كانت بتحصل بسبب هذه اللعبة، وهذا اللي تطور حتى الآن لضرائب تعتبر دخل قومي لبعض الدول على أماكن لعب الكوتشينة بكل صورها”.

وتابعت: “وفي سنة 1660 فرضت إنجلترا ضريبة على الدفايات اللي في البيوت، وبدأ الناس يدوروا على حيل تهربهم من دفع الضريبة، وفعلا بدأوا يعملوا جدار من الطوب يخبوا خلفه دفاياتهم عشان إما يجيوا يحصلوا الضرائب منهم لا يجدوا أي دفايات، لكن في سنة 1689 لغوا هذه الضريبة بعدما ما اتحرق خباز وهو بيولع الدفاية من خلف الجدار والنار مسكت في بيته وبيوت الجيران”.

ضريبة الأسنان

وأشارت مريم: “ومن أغرب الضرائب كمان ضريبة على الأسنان وهذا كان في الإمبراطورية العثمانية التي اشتهرت بالبيروقراطية والروتين، وكان السكان المحليين وبالذات الأغنياء منهم بيموتوا في اللحمة والحلويات وكل شيء يخرب الأسنان، فالحكومة العثمانية قررت إنها تفرض ضريبة على السكان لدفع تكاليف علاج أسنان رجال الدولة وفعلا فرضت ضريبة تجمع من الفقراء لصالح أسنان الأغنياء”.

ضريبة الشمس

وأوضحت: “أما في إسبانيا ففرضت الحكومة ضريبة على الشمس، ماتستغربش، وكانت تفرض على كل سائح يزور الجزر الخاصة بهم وكانت قيمتها 1 يورو وفي سنة 2012 وصلت قيمة الضرائب اللي حصلت عليها إسبانيا من هذا البند لوحده 10 مليون يورو وهذه الضرائب تستخدمها الدولة الإسبانية في تنظيف الشواطئ والمناطق الساحلية”.

وأكملت: “في السويد عندهم ضريبة مشهورة جدا عبارة عن إنك تأخذ موافقة مصلحة الضرائب على اسم ابنك أو بنتك قبل ما تسميهم، عشان اسم بنتك أو ابنك ما يبقاش على اسم حد من أمراء العائلة المالكة وكمان بناءا على قانون حماية الأطفال من الأسماء الغريبة، وإذا لم تحصل على موافقة مصلحة الضرائب على الاسم تدفع ساعتها غرامة بتوصل إلى 770 دولارا وبدأ فرض هذه الضريبة سنة 1982”.

ضريبة السكر

وأردفت مريم: “على الرغم من أن الضرائب اللي بتتفرض على الوجبات السريعة وغير الصحية زي الحلويات والمشروبات الغازية أصبحت شيء شائع جدا ومنتشر في كثير من دول العالم مثل ماليزيا اللي فرضت ضرائب على المشروبات الغازية بهدف تقليل السمنة والحد من انتشار مرض السكر وهي الضريبة التي سبق وفرضتها تايلاند في 2017 على عدد من المنتجات المحتوية على نسب مرتفعة من السكر للحفاظ على الصحة العامة وسموها ضريبة السكر”.

واستطردت: “لكن الضرائب اللي بتفرض على السجائر بتكون أكبر بكثير ودي حصلت وما زالت بتحصل في أمريكا والدنمارك والمجر وهذا لأنهم قرروا يفرضوا ضرائب على كل وجبات الأكل السريعة والحلويات غير الطبيعية وأي اكل غير مفيد للجسم وكل ما احتوت على مواد مضرة أكثر زادت الضريبة أكثر، لكن تقل على الحلويات التي تحتوي على الدقيق لأنها تصنف على أنها شكل من أشكال الطعام الطبيعي وغير المضر”.

ضريبة الطفل الثاني

وأوضحت: “في الصين بدأت بوادر أزمة جسيمة بعد تطبيق قانون ضريبة الطفل الثاني لأن زي ما إحنا عارفين إن الصين بتعاني من زيادة سكانية ضخمة جعلتهم يقرروا الاكتفاء بطفل واحد أما الطفل الثاني فبيكون عليه ضرائب ضخمة تحصل من الوالدين وهذا سبَّب خللا في التوازن بين الجنسين بزيادة المواليد الذكور جدا مقارنة بالإناث وده بسبب حرص العائلات وبالذات الريفية على إنهم يخلفوا أولاد لأسباب تتعلق بالتقاليد، وبالتالي الستات في الصين لما بقت تعرف نوع الجنين وتتأكد إنه بنت تلجأ لعملية إجهاض عشان طفلها الأول اللي المفترض إنه يكون الوحيد يبقى ولد مش بنت.. وده بيرجح انتهاء الضريبة دي خلال السنوات المقبلة”.

ضريبة الدهون

وقالت: “ما تستغربش لو عرفت إن اليابان طبقت ضريبة على الدهون في محاولة لأنهم يتغلبوا على زيادة معدلات السمنة عند الشعب الياباني ومنع انتشار الأمراض مثل السكري والسكتات الدماغية.. هذا القانون يفرض على الستات والرجالة اللي ما بين عمر الأربعين حتى السبعين عن طريق قياس محيط الخصر، وحاطين له حد معين لو تجاوزوه يتم تحصيل الضريبة وهي 85 سم للرجالة و90 سم للستات أكثر من كده يدفعوا الضريبة”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك