تستمع الآن

أطباء يكشفون السر وراء عدم إكمال دافنشي لوحة الموناليزا

الثلاثاء - ٠٧ مايو ٢٠١٩

زعم طبيبان إيطاليان بأنهما إكتشفا السر وراء عدم إكمال الفنان الإيطالي ليوناردو دافينشي، للوحته الشهيرة “موناليزا”.

وحسب الدراسة التي، نشرت في صحيفة “تليجراف” استندت إلى صورة شخصية مرسومة لدافنشي (بورتريه)، فإن الأخير ربما لم يتمكن من إنهاء اللوحة الأشهر في العالم، بسبب مرض “اليد المخلبية” الذي جعله غير قادر على الإمساك بأدوات الرسم بطريقة صحيحة.

و”اليد المخلبية” أو انحباس العصب الزندي أو “المخلب الزندي”، حالة يلتوي فيها الخنصر والبنصر لأعلى، الأمر الذي يؤدي الى انكماش راحة اليد وتصلب الأصابع لتتخذ صورة المخالب، وهي إحدى علامات الاعتلال الشديد لأعصاب اليد.

وتظهر صورة فنان عصر النهضة الإيطالي، يده اليمنى ملفوفة بقطعة ملابس تشبه “الضمادة”، و”على وضع ثابت”، وفقا للبحث المنشور في دورية الجمعية الملكية البريطانية للطب.

ويعتقد أن نوبة شديدة من “الإغماء العصبي القلبي” التي كان يعانيها دافنشي، سببت هذه الإعاقة.

وأوضح الطبيبان بأنه بالنظر لحركة أصابع يده فربما يكون مصابا بشلل الزند، وهو نوع من الاعتلال العصبي الذي يصيب المسنين، ويحدث بعد السقوط خلال إغماءة أو نوبة دوار.

ويعتقد أن لوحة “الموناليزا” رسمت بين عامي 1503 و1519، وهي السنة التي توفي بها دافنشي، ويقول خبراء في الفن التشكيلي إنها تنقصها بعض الرتوش النهائية.

ودافنشي فنان ومخترع إيطالي، وشملت مواهبه الهندسة المعمارية، والتشريح، والنحت فضلا عن الرسم.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك