تستمع الآن

هالة صدقي تدافع عن نفسها مجددا بسبب الفيديو المسيء: أنا مسيحية.. لا أختتم كلامي بجملة لا حول ولا قوة إلا بالله

الأربعاء - ٠٣ أبريل ٢٠١٩

حرصت الفنانة هالة صدقي على الدفاع عن نفسها مجددا في أعقاب الضجة التي أثارتها بعد نشر الفيديو المسيء لزملائها في الوسط عبر حسابها بموقع إنستجرام، وتقدم أحد المحامين ببلاغ ضدها.

وقالت هالة في مداخلة هاتفية لها مع برنامج “حضرة المواطن”، أنها نشرت فيديوهين من موقع تصوير مسلسل “البركة” الأول دون صوت وتستعرض فيه جمال الريف المصري، والآخر كانت تشتكي فيه من تعطيل التصوير في انتظار غروب الشمس.

وبعد مرور 8 ساعات، فوجئت هالة صدقي بانتشار هذا الفيديو المسيء، ولأول وهلة ظنت أنه صوتها بالفعل ولكن هذا ليس أسلوبها ولا طريقة كلامها وقالت صدقي: “هذا الكلام يمكن أن يقال في حال اعتزلت الفن أو أنني احتقر الوسط طوال السنوات الماضية”.

وأشارت هالة صدقي إلى أنها كانت تدافع بقوة عن العاملين في المجال خلال ثورة 25 يناير ممن توقف عملهم في هذه الفترة نظرا للظروف التي تمر بها البلاد.

وتابعت: “أنا لست طبيبة أو مهندسة، كي أتحدث هذا الكلام أو أصف زملائي بأوصاف تحمل كلمات خارجة، بل أنتمي للوسط الفني وأي إساءة لهم بمثابة إساءة لي”، مشيرة إلى أن هذا ليس نوعية الهزار الذي تتبعه والمقربون منها يعلمون هذا الأمر.

وأكدت أنها تتعرض للسب والقذف كثيرًا على مواقع التواصل الاجتماعي، مشيرة إلى تحملها ذلك الأمر لقبولها الدخول إلى هذا العالم من البداية.

واختتمت: “أنا مسيحية.. لا أختتم كلامي بجملة لاحول ولا قوة إلا بالله، هناك كلمات أخرى لدينا تقال في هذه المواقف”.

وكان الفيديو المحذوف من حساب هالة صدقي جاء به بصوت مشابه لصوتها، وردد قائلا إنها تتعامل مع جرابيع وحثالة من أجل القيام بعمليات التجميل.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك