تستمع الآن

مصطفى عفروتو لـ”في الاستاد”: سألعب في الزمالك بإخلاص وحب لو قدموا لي عرضًا.. والأهلي سيتوج بالدوري

الإثنين - ٢٩ أبريل ٢٠١٩

كشف مصطفى عفروتو، لاعب النادي الأهلي السابق، عن تفاصيل رحيله من الفريق الأحمر، لافتا إلى أنه كان يلعب ضمن صفوف الفريق تحت قيادة مدرب الأهلي السابق مانويل جوزيه، ولكنه طالب الإدارة إعارته مع زميليه بالفريق شهاب الدين أحمد وأحمد شكري، لعدم احتياج الفريق الأول لهما.

وقال عفروتو في حواره مع كريم خطاب، يوم الاثنين، على نجوم إف إم، عبر برنامج “في الاستاد”: “لما كنت في بدايتنا كنا عاملين صدى جيد وهو في النهاية نصيب والظروف لم تخدمنا وجاءت الثورة والكرة توقفت ثم مجزرة بورسعيد، والناس كانوا يتنبأون لنا بمستقبل جيد لكرة القدم المصرية ولكن هذا هو النصيب”.

وعن بدايته وسر تسميته بعفروتو، أوضح: “كنت في مدرسة الكرة في الأهلي وفي هذا الوقت النجم محمد هنيدي كان عامل مسرحية اسمها (عفروتو)، وكانوا في الاختبارات يضعونني أمام اللاعبين الجدد لكي يروا مدى موهبتهم ولم أكن أجعلهم يلمسوا الكرة ومن حينها أطلقوا عليها عفروتو”.

وتابع: “ذهبت لاختبارات المقاولون العرب في البداية وكان هناك كابتن بدر رجب من قطاع الناشئين في الأهلي شاهدني وقرر ضمي للنادي وأعتبره والدي الروحي”.

الأهلي

وعن بدايته في الأهلي، أشار: “في أول قدوم مستر مانويل جوزيه كان يشاهدنا واختارني مع مؤمن زكريا وأحمد عطوة، وتم تصعيدنا للفريق الأول وشعرت برهبة كبيرة كنا محمد بركات وأبوتريكة ونجوم كبار، وكان كله بيقول عليّ إني مستقبل النادي والحمدلله أثبت وجهة نظرهم فيّ وأنها كانت صح”.

وعن رحيله، أوضح: “مستر مانويل هو من طلب رحيلي في فترة ولايته الثانية، قال أنا مش محتاج هؤلاء اللاعبين وكنا حاصلين على الدوري مع كاتبن حسام البدري وكأس السوبر، وطلب خروجنا إعارة وكنا سعد الدين سمير وأحمد شكري وتوبة ومعظم جيلنا، وأنا ذهبت للاتحاد السكندري وحصلت مشكلة مجزرة بورسعيد والدوري وقف، ثم عدت للأهلي وخرجت إلى نادي في أذربيجان كانت فرقة جيدة تلعب في دوري أبطال أوروبا واعتبرتها خطورة جيدة، وظللت 6 أشهر ولكن الدولة كانت كلها ثلوج وشعرت بوحدة كبيرة، ثم عدت إلى فريق مصر المقاصة ولكن الدوري توقف مرة ثانية، وبدأ جيلنا يختفي وأجيال جديدة تظهر، وذهبت لنادي في رومانيا ولكن المعيشة كانت غالية والراتب لم يكن مناسبا ورغم تمسكهم بي قررت العودة ولكن ندمت حقيقة على هذه الخطوة لأن مستر هيكتور كوبر كان بدأ يعد منتخب مصر ويضم الوجوه الجديدة، وعدت إلى مصر وانضممت لنادي دمنهور في الدرجة الثانية وكان هذا في 2015، ثم ذهبت للإسماعيلي تحت قيادة أحمد حسام (ميدو)، وكان عقلية محترفة رائعة ولو قعدت أتكلم عليه كثيرا لن أوفيه حقه وحرام يمسك فريق في مصر هو حقيقة عالمي.. ولكن أنا غير محظوظ في قراراتي”.

الزمالك

وبسؤاله لو جاء له عرض للعب في نادي الزمالك، أجاب عفروتو: “شرف كبير بالطبع اللعب في الزمالك، ولكن لو عرض عليّ سأذهب لمسؤولي النادي الأهلي أولا وأقول لهم جاء لي عرض من الزمالك ولو رفضوا عودتي سأنضم وألعب بإخلاص وحب.. وأنا لم أتعرض للظلم في الأهلي ولكن مانويل جوزيه لم يعطني الفرصة مثلما منحها لي حسام البدري، ولو كنت في الأهلي كنت عملت إنجازات كثيرة جيدة”.

الأهلي مع لاسارتي

وعن مستوى الأهلي حاليا، قال: “لما أشاهد من الخارج الموضوع مختلف، وإن شاء الله الأهلي سيأخذ الدوري، وكنت بعيدا والموضوع الزمالك كان قريبا من حسمه ومنتهي ولكن لما الزمالك بدأ يقع وبيراميدز يصعد الموضوع اختلف، وخسارة مباراتي بيراميدز الموضوع اختلف وكان صعبا وما حدث غير عادي، وهي فرقة قوية وعملوا حالة للدوري، ونتمنى يكون فيه مستثمرين مثل تركي آل الشيخ لتدعيم الكرة المصرية، ويتبقى 6 مباريات ومن يقع من الأهلي أو الزمالك حتى في مباراة واحدة خلاص شكرا ستحسم المنافسة لغريمه، والمدرب الذي لا ينجح في أهلي وزمالك تعرف إنه فاشل”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك