تستمع الآن

في ذكرى رحيله.. أبرز أعمال الراحل أحمد خالد توفيق

الثلاثاء - ٠٢ أبريل ٢٠١٩

«وأنا يا رفاق أخشى الموت كثيرًا.. ولست من هؤلاء المدعين الذين يرددون في فخر بطولي نحن لا نهاب الموت.. كيف لا أهاب الموت وأنا غير مستعد لمواجهة خالقي.. إن من لا يخشى الموت هو أحمق أو واهن الإيمان»، عام على رحيل الكاتب والروائي الكبير أحمد خالد توفيق، عن عمر ناهز ٥٥ عاما إثر أزمة صحية مفاجئة.

أحمد خالد توفيق الذي ولد في طنطا عام 1962، عمل طبيبًا وأديبًا كما يعتبر من أبرز الكتاب العرب في مجال الرعب، وذلك وفقًا لما قرأه خالد جواد عبر برنامج «كلام في الزحمة»، على «نجوم إف إم».

أحمد خالد توفيق

ويمتلك توفيق، في جعبته عدة أعمال روائية مهمة، تعتبر إرثًا تاريخيًا له، حيث لاقت رواياته رواجا كبيرًا بين القراء، واستطاع من خلالها تقديم صور فريدة لأبطال رواياته.

سلسلة ما وراء الطبيعة

تعد سلسلة روايات محورها ذكريات شخصية خيالية لطبيب أمراض دم مصري متقاعد يدعى رفعت إسماعيل، حول سلسلة حوادث خارقة للطبيعة تعرض لها في حياته، بدءًا من العام 1959، أو الحكايات التي تصله من أشخاص مختلفين حول العالم، سمعوا عن علاقته بعالم الخوارق.

بدأت سلسلة ماوراء الطبيعة في 1993، وصدر منها حتى 2014 العدد 80 وهو أسطورة الأساطير الجزء الثاني والذي أنهى فيه الكاتب حياة رفعت إسماعيل بمرض عضال مع وعد بصدور حكايات لم يحكها بعد وجدت في مذكراتهُ بعد وفاته.

سلسلة فانتازيا

فانتازيا عبارة عن سلسلة روايات بدأ إصدارها في عام 1995.

وتعد ثاني سلسلة له، وتلعب دور البطولة الأساسي بها شخصية عبير عبد الرحمن وهي نموذج آخر للبطل الذي يحمل مواصفات ضد البطل.

عبير عبد الرحمن فتاة أخذت تعليماً متوسطاً ولا تتمتع بالجمال ولا تملك ذكاء خارقاً ولا مهارات مميزة، الواقع أن ما يميزها كما وصفها دكتور أحمد هو أنها لا يوجد شيء مميز بها لدرجة تدعو للدهشة.

يوتوبيا

صدرت عام 2008، واحتلت المركز الثاني في قائمة أكثر الكتب مبيعاً في دار ميريت.

تدور أحداث الرواية في سنة 2023 حيث تحولت مصر إلى طبقتين، الأولى بالغة الثراء والرفاهية ويعيشون في مدينة يوتوبيا المحاطة بسور ويحرسها جنود المارينز، وخارج أسواراها فقر مدقع وعشوائيات ويتقاتلون من أجل الطعام.

مثل إيكاروس

رواية تدور أحداثها في عام 2020 وتمتد إلى المستقبل، ثم تعود إلى الماضي لتجتمع كل الخيوط في حجرة داخل مصحة للعلاج النفسي يمكث فيها رجل قادر على قراءة أحداث الأزمنة، قبل أن يجبر نفسه على الصمت.

السنجة

تدور أحداث الرواية حول مؤلف يعيش في دحديرة «الشناوي».

وتعتبر الرواية خليط من الفنتازيا والواقعية، صدرت الطبعة الأولى في 25 من أكتوبر لعام 2012.

الغرفة 207

الكتاب عبارة عن مجموعة قصصية متصلة منفصلة، فهناك وحدة موضوع تجمع كافة حكايات القصص وهي حدوثها في الغرفة 207، ولكن كل حكاية عبارة عن قصة منفصلة تنتهي بنهايتها.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك