تستمع الآن

عمرو يوسف: السوشيال ميديا تصنع للبعض نجومية زائفة.. وأعدكم «ولاد رزق 2» أقوى بكثير من الأول

الخميس - ١٨ أبريل ٢٠١٩

يرى الفنان عمرو يوسف، أن مواقع التواصل الاجتماعي واليوتيوب صنعت بعض النجومية الزائفة لبعض الشباب الذي يهدف إلى دخول المجال الفني، واعدا الجمهور بأن الجزء الثاني من فيلم ولاد رزق الذي يتم تصويره حاليا سيكون أقوى بكثير من الأول.

وقال عمرو يوسف في حواره مع إنجي علي، عبر برنامج “أسرار النجوم”، يوم الخميس، على نجوم إف إم: “أنا لو مذيع أحب أقابل وأحاور الزعيم عادل إمام هو تاريخ كبير ومر بخبرات كبيرة، أقابله كثيرا ولكن عمري ما جلست معه وسألته عن بداياته وأفكاره، وأيضا عمرو دياب أسطورة في مجاله الغنائي والبقاء على القمة لسنوات طويلة أمر يحتاج لدراسة ومعرفة، وأنا من عشاق الملك محمد منير أيضا وعفويته”.

السوشيال ميديا

وعن حصول بعض شباب الفنانين على نجومية سريعة هذه الأيام عبر بعض الفيديوهات على السوشيال ميديا، قال: “أكذوبة السوشيال ميديا، إصدار الأحكام اليوم أصبح صعبا نحن نمر بتجربة جديدة علينا كلنا محدش فينا عارف أخرها، وأصدقاء لي عملوا إنستجرام وكان مهما لي ولأخرين ولكن شهرتي جاءت من شغلي، ولو حسبناها بطريقة أخرى وعندي ملايين المتابعين على مواقع التواصل وجاء فنان جديد وأصبح لديه نفس العدد من المتابعين هل هنا تكون قد تساوت الأمور بيننا؟ بالتأكيد لأ هي نجومية مزيفة، وأنا لو ذهبت الآن لكي أتفق على عمل مسلسل سأتقاضى أجر كبير عكسه تماما، وضربت مثل بالأموال لأن هذا هو الواقع، النتيجة المجتهدين يجدون نتيجة مجهودهم، وهؤلاء الشباب ببقى خايف عليهم وهذا الأمر خداع وكذاب”.

وتابع: “أتمنى هؤلاء الشباب اللي أصبح كثير عن اللزوم يهزروا قليلا ويبطلوا ويشوف حياته اللي بجد وشغله لم يصل أحد ونجح بالهزار، حتى النجوم الكوميدي اللي بيموتنا بالضحك تعب جدا على عمله والنص اللي حفظه ومجهود جبار من كل فريق العمل، مفيش حاجة هتطلع بالساهل وكل ما يحدث على اليوتيوب والبرامج أمثالها لن تصنع تاريخ لأحد”.

وبسؤاله عن مثل “هل عدوك ابن كارك؟”، شدد: “مش دايما أنا في المجال ولي أصدقاء كثر وأصحاب بجد وأسمع آرائهم وهم نفس الكلام، وكل شخص في هذا العمل لديه هدف ومحدده، وفي النهاية فيه خط أختار أن أسير عليه، لو كنت استمعت مثلا للبعض أيضا لم أكن سأقدم مسلسل (طايع)، والذي نصحني الكثيرين ألا أقدمه وأمي شخصيا نصحتني بعدم عمل دور الصعيدي، ولكن أنا أثق جدا في كتابة آل دياب وشغل المخرج عمرو سلامة، وقرأت المعالجة وأصريت على عمل الدور”.

طايع

وعن دوره في طايع، قال: “لما كنت بلعب طايع تدربت لمدة 4 أشهر مع مصحح للهجة واتفقت معه على أمر مهم أنني أريده يوميا في البلاتوه بجانب المخرج عمرو سلامة ولو وجدت أي غلطة فيتفق مع المخرج على إيقاف التصوير فورا حتى نصحح اللهجة بشكل صح، واللهجة عند طايع اللي تربى كثيرا بعيدا عن الصعيد كانت مختلفة عن مهجة أو شقيق طايع أو حربي الفنان عمرو عبدالجليل، وخلال فترة التصوير تعرفت على ناس كثر في الأقصر وكلهم كلموني بعد العرض وأشادوا بلهجتي في المسلسل”.

التنوع في الأدوار

وعن تعدد أدواره في الأعمال التليفزيونية، أشار عمرو يوسف: “قبل أن أدخل هذا المجال وكمشاهد كنت أرى لما ممثل ينجح في دور معين يضع في نفس القالب اللي نجحوا فيه مرارا وتكرارا ولم أكن أحب هذا الأمر، ومن أهم أسباب نجم الكبار الأخرين هو التغيير والتنوع ولا يرفض علي قالب واحد، وكانت بدايتي في الدالي مع الفنان نور الشريف في دور صحفي، ثم عملت مسلسين مع حنا ترك في دور ضابط، ثم المواطن إكس في 2012 ثم (طرف ثالث) مع إنجي المقدم وأمينة خليل، وكان دوري رجل يعمل في الآثار انتقالا لنيران صديقة ثم عد تنازلي ومن المسلسلات اللي حقت صدى كبير جدا، ثم جراند أوتيل وطايع”.

وأوضح: “هذه السنة ليس عندي مسلسل والكل يسألني لماذا، ولكني شعرت أنه ليس لدي ما أقدمه فقررت أن أحصل على راحة”.

ولاد رزق 2

وعن فكرة تصوير الأجزاء الثانية من العديد من الأعمال الفترة الأخيرة، شدد: “بتعمليه لأن الأول نجح جدا، ويكون الحرص عند الصناع إزاي يعملوا حاجة تكتسح نجاح الأجزاء الأول وهذا قد لا ينجح كثيرا وهذا كثيرا نراه في الخارج، وفي مصر هذا جديد قليلا ولو يتعمل بشكل جيد فلما لا، ودورنا نقدم للجمهور وهذا ما أعد به الجمهور ولاد رزق الثاني أقوى بكثير من الأول، الشخصيات لن تتغير ولكن الأحداث متغيرة وفيه مفاجآت، كل شخصية مقدمة مجهود كبير جدا”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك