تستمع الآن

صابرين لمنتقدي حجابها: «اللي هينزل معايا القبر يبقى يقولي ألبس إيه»

الخميس - ٠٤ أبريل ٢٠١٩

حرصت الفنانة صابرين، على الرد على تصريح نُسب إليها، بشأن رقص المرأة ”المحتشمة“، وأن هذا هو الإسلام، واصفة من فهم هذا التصريح خطأ بأن عقولهم ”غبية“.

وقالت صابرين، إن هذا التصريح كان في فترة حكم ”الإخوان“، لمصر، حيث كانوا يرفعون الرايات، فأرادت أن تؤكد لهم أن مصر والمصريين لن يتأثروا بأفكارهم السوداء.

وكشفت صابرين، في مقابلة تلفزيونية في برنامج ”حفلة 11″، ما تقصده من وراء التصريح، قائلًة: ”المرأة المصرية التي ترقص في فرح ابنتها وفي المناسبات تعبر عن فرحتها، وهذا هو الإسلام الوسطي“.

وتابعت: ”تم تشكيل لجان إلكترونية لي بشكل خاص، أنا اتبهدلت جامد، وتلقيت تهديدات بالقتل، بسبب آرائي عن الإسلام الوسطي، كانوا يظنون لأنني ملتزمة دينيًّا أن أؤيد آراءهم وأفكارهم“.

ووصفت صابرين، من يثيرون الجدل بسبب حجابها بالقول: ”دول فاضيين“، موجهًة لهم رسالة جاء فيها: ”اشغلوا أنفسكم بأنفسكم، صلوا أكثر، وادعوا لي من قلبكم لو بتحبوني، إن ربنا يهديني الطريق الأصلح“.

وواصلت رسالتها، لمنتقديها قائلًة: ”اللي هينزل معايا القبر يقولي ألبس إيه وملبسش إيه، أنا هنزل لوحدي، في أوروبا ناس بيلبسوا (كات) وأحسن مني مليون مرة، متبصوش للناس من مظهرهم الخارجي“.

وأردفت: ”في إحدى المرات ظهرت في برنامج وصرحت بأنني لست محجبة، وأرتدي باروكة، لأن هذا (الاستايل) يعجبني، فكانت ردود المنتقدين لي، بأن الإسلام مش ستايل“.

وأوضحت أنها محظوظة، وأنها لا تحب تَكرار شخصيتها في الأعمال الفنية، وأنها لم تندم على فيلم أو مسلسل شاركت فيه، واصفة أيام حكم الإخوان بالسوداء، وأن المصريين رفضوا أفكار الإخوان التي حاولوا فرضها عليهم، مؤكدة أنها تلقت تهديدات بالقتل بسبب آرائها المناهضة لهم حينها».

وقالت: “أحب عملي، وربنا هو اللى هيحاسبنى، علشان كده بنام مستريحة، واللى بينتقدوا حجابى فاضيين، وشاغلين أنفسهم بحاجات مش بتاعتهم، وأنا مش محجبة، واللى هينزل معايا القبر يقولى ألبس إيه ومالبسش إيه.. وأنا اعتزلت الفن عامين، بعد طلاقي وإصابتي بالمرض».

وأكدت، أنها لو تلقت عرضًا بتجسيد دور فتاة ليل ستقبله، لافتة إلى أن هذا الدور سيكون تحديًا لها؛ لأنها ستقدمه بشكلها وسنها الحاليين.

واستطردت: ”قبولي لهذا الدور ليس شرطًا أن أظهر بملابس عارية، فأنا قادرة على أدائه وصناعة مفرداته بعدة طرق دون ثغرات، أحترم فيه نفسي ويحترمني الجمهور“.

زوجة ثانية

كما تحدثت صابرين عن فكرة قبولها حاليا أن تكون زوجة ثانية، خاصة أنها نجمة مشهورة وجميلة وذات شخصية قوية.

وأوضحت: “أولًا لو مصرية مكنتش هوافق خالص، هي سنغافورية أمريكية وعايشه هناك، وطارق جوزي حد محترم إلى أبعد الحدود وهو في الفترة دي مرضاش يتجوزني إلا لما يقولها ويسيب لها الاختيار وبعدين هي كانت حد محترم إلى أبعد الحدود وعلى فكرة هي علمتني الأدب، لأنها كانت تقوم برعاية ابني وتذاكر له، إلى أن انتهت علاقته بزوجته الأولى”.

ونفت صابرين أن تكون هي السبب في انفصال زوجها عن زوجته الأولى، مؤكدة أن الطلاق تم بعد عامين فقط من زواجها وإنجابها لابنها علي، ملمحة إلى أن هناك علاقة صداقة تجمعهما حتى الآن، موضحة: “ما زالت صديقة ليّ جامدة جدًا لما والدتها توفت أنا بعتلها عزيتها كلمتها، ولما والدي توفى كلمتني، كل ما كان في نضوج الوضع بيختلف”.

آخر أعمال صابرين كان فيلم “تراب الماس” الذي عرض في موسم عيد الفطر 2018 ومن بطولة آسر ياسين ومنة شلبي ومحمد ممدوح وإياد نصار وماجد الكدواني، وتليفزيونيا كان مسلسل “الجماعة 2” الذي عرض في رمضان 2017.

من ناحية أخرى، تشارك صابرين في رمضان 2019 بمسلسل “فكرة بمليون جنيه”مع علي ربيع وصلاح عبد الله وسهر الصايغ وكريم عفيفي وطارق عبد العزيز ومايان السيد وملك قورة وأحمد خالد صالح وخالد كمال وولاء الشريف وخالد عليش وندى عادل ومحمد محمود وغيرهم، وهو من إنتاج شركة “المتحدين” للمنتج صادق الصباح، ومن تأليف أمين جمال وإبراهيم محسن ومحمد فتحي عبد المقصود وشريف يسرى ومن إخراج وائل إحسان.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك