تستمع الآن

شركة طيران تخضع الركاب لإجراءات جديدة قبل استقلال الطائرة

الإثنين - ٢٢ أبريل ٢٠١٩

من المتعارف عليه عند السفر، أن شركات الطيران تجري عملية وزن لحقائب الركاب بهدف معرفة إذا كانت تلك الحقائب تلائم الوزن المسموح به أم لا، إلا أن شركة بريطانية قررت أن تجري قياسًا للوزن للركاب قبل الصعود إلى الطائرة.

ووفقًا للخبر الذي قرأته زهرة رامي عبر برنامج «عيش صباحك»، على «نجوم إف إم»، اليوم الإثنين، فإن شركة «Fuel Matrix» البريطانية كشفت عن نيتها وزن الركاب قبل الصعود إلى الطائرة في خطوة نحو تخفيض الأضرار التي قد تلحق بالطائرات نتيجة للوزن الثقيل للراكب.

وتواصلت الشركة مع شركات طيران لتثبيت وسائد ضغط في مكاتب تسجيل تذاكر الطيران، لمعرفة وزن المسافرين، موضحة أن وسائد الضغط سيتم تثبيتها في منطقة وضع الحقائب أمام كل شاشة وزن بالمطار.

وتابعت: «عندما يضع الراكب الحقيبة ويوزنها، يطرح النظام بشكل تلقائي سؤالا على الراكب حول ما إذا كان بإمكانه الوقوف على وسائد الضغط، وإذا ضغط الراكب على نعم، يتم قياس وزنه وتسجيله وإرسال البيانات لشركة الخطوط الجوية بشكل سري”.

وأوضحت الشركة أن النظام الجديد يساعد الطيارين على استخدام أوزان الركاب لحساب كمية الوقود اللازمة للرحلة بدقة عن طريق حساب متوسط وزن الرجل والمرأة والطفل، في محاولة لتقليل الكميات المهدرة، والحد من انبعاثات غاز الكربون.

ويرتقب أن تضع الشركة تقنية وزن الركاب ضمن خيارات أخرى مثل أجهزة فحص الجسم الأمنية، التي بإمكانها تسجيل وزن الشخص وإبلاغ شركة الطيران به دون علم الركاب.

وتستخدم شركات الطيران حاليا متوسط وزن الرجل والمرأة والطفل، لتقدير احتياجاتها من الوقود.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك