تستمع الآن

شاهد| «إنذار السيارات».. تحدي جديد يجتاح مواقع التواصل الاجتماعي

الثلاثاء - ٠٢ أبريل ٢٠١٩

يعكف مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي، على ابتكار الكثير من التحديات التي تلقى رواجًا على السوشيال ميديا بشكل ضخم، كان أشهرهم تحدي «كيكي».

ووفقًا للخبر الذي قرأه خالد جواد في برنامج «كلام في الزحمة»، على «نجوم إف إم»، اليوم الثلاثاء، فإن تحدي جديد انتشر على السوشيال ميديا مؤخرا يسمى «تحدي إنذار السيارات».

وأطلق التحدي، فتاة تدعى بايتون جيبسون، عبر صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، حيث بدأت في الصراخ ومن ثم تضع يديها على رقبتها وتبدأ في تقليد أصوات إنذار السيارات بطريقة مميزة وجاذبة للانتباه.

ولاقى التحدي، رواجًا كبيرًا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أعاد أكثر من 90 ألف شخص التغريدة المثيرة للإعجاب.

وبدأ البعض في تقليدها وتقديم فيديوهات خاصة بهم في محاولة منهم لتقليد صوت إنذار السيارات.

كان عدد كبير من التحديات قد انتشرت مؤخرًا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، كان أبرزها «كيكي» و«زووم».

تحدي كيكي

اجتاحت مقاطع الفيديو للرقص بجانب السيارات ذات الأبواب المفتوحة مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، ويتمثل التحدي في القفز من السيارة والقيام بحركات استعراضية بجانبها وهي تسير بسرعة بطيئة على أنغام أغنية للنجم الكندي دريك، بينما يقوم شخص آخر بتصوير التحدي.

وانتشرت حمى تحدي كيكي مثل النار في الهشيم، وسجلت مشاركات لمشاهير غربيين في عالم الفن والموسيقى وحتى كرة القدم.

تحدي زووم

تقوم فكرة التحدي على التمثيل وفيه يمثل الشخص أنه يقود سيارة، بعد أن يربط حزام الأمان ويؤدي رقصة على أنغام الموسيقى، ثم يضغط على دواسة البنزين لينطلق بسيارته الوهمية بقوة للأمام أو الخلف.

وفي لحظة الانطلاق، يكون هناك شخص آخر، خارج إطار التصوير، يسحبه إلى الأمام أو الخلف، ليظهر المتحدّي وكأنه يتحرك فعلاً بـ سيارته الوهمية، حيث انتشرت فيديوهات طريفة لتحدي زووم تظهر شباباً يتحركون للأمام مع مؤثر صوتي وكأنه وقع حادث.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك