تستمع الآن

جمعية «وطنية» تنظم أول مؤتمر عربي للرعاية اللاحقة لخريجي دور الأيتام

الأحد - ٠٧ أبريل ٢٠١٩

تسعى جمعية «وطنية» إلى خلق مستقبل أفضل ومتكافئ للأطفال والشباب فاقدي الرعاية الأسرية، حيث تنظم «وطنية» وهي جمعية أهلية مصرية بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي، مؤتمر «سند» العربي الأول للرعاية اللاحقة لخريجي دور رعاية الأيتام على مدار يومي السابع والثامن من أبريل الجاري.

وتتعاون «وطنية» من خلال هذا المؤتمر مع وزارة التضامن الاجتماعي، ورعاية الأمانة العامة لجامعة الدول العربية وبحضور وزيرة التضامن الاجتماعي غادة والي، حيث يضم عدد من صانعي القرار في مصر والوطن العربي، وممثلي عن المجتمع المدني على المستوى المحلي والإقليمي والدولي، وممثلين عن القطاع الخاص والاعلام.

ويستهدف المؤتمر، الارتقاء بنظم وخدمات الرعاية اللاحقة في الوطن العربي، والعمل على وتسليط الضوء على أفضل الممارسات القابلة للتكرار والتي تعزز دمج خريجي مؤسسات رعاية الأيتام في مجتمعاتهم، والتي تبدأ بتأهيل الطفل منذ الصغر للاستقلالية والاعتماد على النفس.

وكشفت وطنية، عن مشاركة 50 شابًا وشابة من خريجي دور رعاية الأيتام من 10 دول عربية، حيث تستسهدف الاستفادة من آرائهم في عملية تطوير منظومة الرعاية اللاحقة وتفعيل دورهم لإيجاد حلول واقعية للتحديات التي تواجههم، بمشاركة تجارب دولية من بريطانيا، وألمانيا، والهند، ولبنان، والكويت، والأردن، والسعودية، والإمارات، وتونس، والمغرب.

جدول الأعمال

يتضمن المؤتمر عدة نقاشات وجلسات حوارية وورش عمل متعلقة بقضية الرعاية اللاحقة في الوطن العربي، خاصة المتعلقة بالأطر التشريعية للمنظومة وأفضل ممارسات دور رعاية الايتام في مجال الرعاية اللاحقة.

كما يناقش دور القطاع الخاص في دعم خريجي دور الرعاية وتوفير فرص عمل متكافئة لهم ودور الإعلام في تشكيل الوعي العام ودعم الدمج المجتمعي لخريجي دور الرعاية.

من جانبها، تحدثت عزة عبدالحميد، مؤسس ورئيس مجلس إدارة جمعية وطنية عن الرعاية اللاحقة: «من خلال هذا المؤتمر تستكمل (وطنية) مسيرتها نحو حياة كريمة لكل يتيم بتسليط الضوء على احتياجهم للتأهيل الجيد للخروج للمجتمع بثقة واستكمال مشوار حياته بأدوات ومفاهيم ومبادئ تم تعريفه بها وتدريبه عليها منذ الصغر حتى نستطيع إطلاق عنانه بثقة في سباق الحياة، مؤمنا بقدراته وإضافاته للمجتمع”.

يذكر أنه سيتم إطلاق مشروع «التأهيل للاستقلالية لخريجي دور رعاية الأيتام» بمؤتمر سند وهو مشروع مدته 5 سنوات تنفذه جمعية وطنية بشراكة ودعم من مؤسسة دروسوس وبالشراكة مع وزارة التضامن الاجتماعي للعمل على إيجاد آليات فعالة لتطويلر منظومة الرعاية اللاحقة للشباب وتأهيلهم للاستقلال والاندماج في المجتمع.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك