تستمع الآن

تبرعات بـ300 مليون يورو لإعادة بناء كاتدرائية نوتردام

الثلاثاء - ١٦ أبريل ٢٠١٩

فاجعة كبرى مرت بها فرنسا خلال يوم أمس، باحتراق كاتدرائية نوتردام التاريخية في باريس، حيث يمثل المبنى تحفة الفن، ويعد من المعالم التاريخية والمعمارية.

ووفقًا للخبر الذي قرأه خالد جواد عبر برنامج «كلام في الزحمة»، على «نجوم إف إم»، اليوم الثلاثاء، فإن المبنى الذي تم الانتهاء منه عام 1345 يعتبر تحفة العمارة القوطية الذي يعد مثالا على الأسلوب القوطي الذي عرف باسم «أيل دوزانس»، قبل أن تلتهمه النيران أمس الأحد.

من جانبه، أعلن الملياردير الفرنسي برنار أرنو، أن عائلته والشركة ستسهمان بمبلغ 200 مليون يورو، أي ما يعادل 226 مليون دولار، للمساعدة في إعادة بناء كاتدرائية نوتردام.

وأشارت شركة الملياردير الفرنسي «إل في إم إتش»، في بيان منذ قليل، إلى أن العائلة ستشارك في عمليات إعادة بناء الكاتدرائية، مضيفة: «تضامنا مع هذه المأساة الوطنية، فإن عائلة أرنو وشركة إل في إم إتش، ستشاركان في إعادة بناء الكاتدرائية الاستثنائية، ورمز فرنسا وتراثها ووحدتها”.

ويعتبر أرنو أغنى رجل في أوروبا، وثالث أغنى رجل في العالم، حيث وصلت ثروته في العام الماضي إلى 70.7 مليار دولار، كما أنه يعتبر عاشقًا للفنون وجامع فنون من الطراز الأول.

في ذات السياق، تعهد الملياردير الفرنسي فرانسوا هنري بينو بتقديم 100 مليون يورو لإعادة بناء كاتدرائية نوتردام، التي دمرها الحريق الذي لم يعرف سببه حتى الآن.

وقال بينو رئيس مجلس إدارة مجموعة كيرينج التي تملك علامات تجارية شهيرة، إن الـ 100 مليون يورو ستخصص لتمويل جهود إعادة بناء نوتردام بالكامل، وستدفعه شركة أرتيميس الاستثمارية التي تملكها عائلته.


الكلمات المتعلقة‎