تستمع الآن

الفنان تامر فرج: لم أتخيل نجاح «بكير الحلواني» في مسلسل «طلعت روحي»

الخميس - ١١ أبريل ٢٠١٩

حدث الفنان تامر فرج، عن دوره في مسلسل «طلعت روحي» وشخصية بكير الحلواني المحامي التي لاقت نجاحًا كبيرًا عند عرض المسلسل، مؤكدًا أنه من أفضل الأدوار التي قدمها.

وأضاف تامر فرج خلال حلوله ضيفا على برنامج «عيش صباحك»، مع زهرة رامي، على «نجوم إف إم»، اليوم الخميس، أن دور بكير الحلواني لم يكن يتخيل له كل هذا القدر من النجاح.

وقال: «بكير ليس شريرًا ولكنه إنسانًا، ومن أجل هذا الأمر شعر البعض أنه يشبههم ولاقى نجاحًا كبيرًا».

الشغف

وتحدث تامر فرج، عن مراحل الشغف والوصول إلى عالم الفن، قائلا: «حلمي منذ الصف الأول الثانوي هو أن أكون مرشد سياحي، ووصلت لسمعة طيبة في السوق المصري لكنني سألت نفسي ماذا بعد ذلك، إلى أين سيصل الطموح».

وأشار إلى أنه عندما وصل لقمة العطاء في مهنة الإرشاد، قرر التوجه إلى حلمه الثاني، موضحًا أنه اتجه إلى الكتابة حيث إنه كان الباب لوصوله إلى التمثيل.

واستطرد: «عندما وجدت الموضوع مستمر وجيد وأستطيع أن أقدم الجديد فيه، قررت الدخول به إلى عالم (ستاند أب) كوميدي، وكان في برنامج (الليلة مع هاني)، ومن ثم دخلت منه إلى الفن».

وشدد تامر على احترام التخصصات، قائلا: «أنا بحترم التخصص، لكن فكرة أن الممثل يريد أن يكون منتج والكاتب يصبح منتج ظاهرة غير صحية، ولا بد من كل شخص أن يحترم تخصصه».

ولفت إلى أنه سيرفض أي عمل فني إذا كانت كتابته ركيكة وغير جذابة، ولا يقدم جديدًا، موضحًا: «في الأساس أنا لا أهتم بحجم الدور، لكن لا بد أن يكون ذو مصداقية».

واستشهد بواقعة، عندما عرض عليه دور في فيلم يتضمن الكثير من النجوم لكنه رفضه لأنه رأى أن المشهد غير مناسب ولا يتسق مع سياق الفيلم، مؤكدًا: «في تلك الفترة كنت محتاج الكثير من الأموال لكنني رفضت».

وكشف تامر عن زواجه 6 سيدات في حياته حتى الآن، مشيرا إلى أن اختيار شريك الحياة عبارة عن تجربة وخطأ.

وأضاف: «لم أفشل في حياتي السابقة، لكن التجربة الحياتية تشبه دورة حياة الإنسان العادي، ممكن تخلص بموت أو طلاق، لكن في النهاية التجربة تنتهي».

قمر هادي

وكشف تامر عن الجديد في رمضان، مضيفا أنه يصور مسلسل «قمر هادي» مع الفنان هاني سلامة والمخرج رؤوف عبدالعزيز، وسيعرض في شهر رمضان المقبل.

وقال: «هاني سلامة ممثل قوي وظريف وقمة كبيرة في التواضع، وكنت أعتقد أنه مغرورًا لكنه عكس ذلك».

وأكمل: «لكن في مجال الكتابة سأعلن بعد رمضان عن إنشاء كيان اسمه (سكربت خانة)، وهو عبارة عن ورشة كتابة مكونة من الكتاب، وسيتم من خلالها إنتاج بعض الأعمال».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك