تستمع الآن

الأرقام الـ14 على بطاقة الرقم القومي.. هل ترمز إلى شيء أم أنها مجرد أرقام عشوائية؟

الأحد - ٠٧ أبريل ٢٠١٩

بطاقة الرقم القومي هي بطاقة تأكيد الهوية في مصر، تصدرها وزارة الداخلية، ولكل مواطن رقم خاص به لا يتكرر ولا يتشابه مع الرقم القومي لأي شخص آخر على مستوى الجمهورية، ويتكون من 14 رقمًا، والبطاقة الشخصية يتم تجديدها بصفة دورية كل 7 أعوام.

وكشفت آية عبدالعاطي عبر برنامج “صندوق الدنيا”، يوم الأحد، على نجوم إف إم، عن قصة إصدار البطاقة الشخصية في مصر ومتى وكيف بدأت.

وقالت آية: “سنستخرج اليوم من الصندوق وثيقة لمواطن مصري اسمة (عبد العزيز عبد الرحمن الجندي)، وهي من العصر الملكي ومطبوعة على قماش وتجد

التفاصيل كلها، الاسم، محل الميلاد، مكان الإقامة، والسن، والأهم الطول، علامات بدنية مميزة، الوجة والرقبة، الذراع واليد اليمني، الذراع واليد اليسري”.

وأضافت: “متى بدأ ضرورة لكي يكون هناك عملية تعداد وحصر لعدد سكان مصر، وأن تكون هذه المعلومات ضرورية وليست مجرد رفاهية، بدايتها من قصة (حلاق الصحة) وهو كان حكيم أو طبيب القرية في وقت لم يكن هناك انتشار للطب في هذا الوقت، وكان عنده العدة وهي شبيهة بما يستخدمع الأطباء، وهو كان في مقام العمدة أو شيخ البلد، وما يعنينا هو فكرة التسنين شخص ثقة وموثوق فيه وبالتالي تذهب له لكي يقول لك ابنك أو بنتك لديها كام سنة، وهذا السياق العشوائي نتج عنه الكثير من الأخطاء بالطبع”.

الدفترخانة

وتابعت: “وهنا تدخل محمد علي وقرر إنشاء (الدفترخانة)، وهو المكان اللي فيه الدفاتر، واختار القلعة لإنشائها، وجاء اختيار المكان عشان التهوية ضرورية لكي يتم حفظ المستندات، لكي تكون الدار الثالثة للاحتفاظ بالوثائق بعد فرنسا وبريطانيا وتم تعيين راغب أفندي (ناظر الضربخانة)، وهي المصلحة الخاصة بالضرائب، كأول أمين للدفترخانة، وأول مرحلة في عمله إن نهاية كل سنة راغب أفندي بدوره يجمع كل الدفاتر والمستندات وسجلات المواليد والوفيات وحفظها في الدفترخانة.. وفي سنة 1846 الدفترخانة أصبح تابعا لوزارة المالية.. واتعمل لائحة جديدة إن كل مديرية يبقى ليها الدفترخانة بتاعتها.. ثم يأتي عباس حلمي الثاني عام 1914 ويغير اسم الدفترخانة إلى دار المحفوظات العمومية، ثم بعده الملك فؤاد الأول عام 1917 اهتم أكثر كمان بالوثائق التاريخية وأنشأ قسم المحفوظات التاريخية بقصر عابدين.. وهذا القسم كمان كان مهتما بالوثائق الأجنبية وترجمتها وترتبها وعمل ملخصات لها”.

مراحل البطاقة

وأشارت آية: “الحقبة الملكية هي كانت بداية صدور بطاقة تحقيق الشخصية، والدفاتر التي تحدثنا عنها سابقا تحولت للشكل الحالي، وكان هناك شكل إن البطاقة مدمج بها الفيش الجنائي الخاص بالمواطن، وفي بداية القرن العشرين كان هناك البطاقة الورق، وفي بداية الخمسينات أصبح هناك البطاقة العائلية بها اسم الزوجة والأبناء”.

مدلول الـ14 رقمًا

ويظل هناك سؤالٌ يلحّ على ذهن البعض: ما المقصود بالأرقام الموجودة على البطاقة، وهل ترمز إلى شيء، أم أنها مجرد أرقام عشوائية؟

وكشفت آية عبدالعاطي عبر البرنامج مدلولات الأرقام الـ14 بالبطاقة الشخصية، وفقًا لما هو منشور على موقع مصلحة الأحوال المدنية.

الرقم الأول، من الأربعة عشر رقمًا من جهة اليسار، إذا كان رقم (2) فهو خاص بمواليد 1900 حتى 1999، وإذا كان رقم (3) فنجد أنه خاص بمواليد 2000 حتى 2099، وهكذا كلما مر قرن زاد هذا العدد واحدًا.

أما الأرقام من الثاني وحتى السابع، من اليسار، فهي خاصة بتاريخ ميلاد صاحب البطاقة، مثل «05 07 83»، فنلاحظ أن 05 تعني أنه مولود في يوم 5، و07 تعني شهر يوليو، و83 أي سنة 1983، وهكذا في بقية التواريخ.

والرقمان الثامن والتاسع، من اليسار أيضًا، فهما للدلالة على كود المحافظة التي ولد فيها هذا الشخص، وأكواد محافظات مصر على بطاقة الرقم القومي هي:

القاهرة 01، الإسكندرية 02، بورسعيد 03، السويس 04، دمياط 11، وهكذا.

وإذا كان الشخص مولودًا خارج جمهورية مصر العربية فيكون الرقم ثابتًا 88 لكل المولودين خارجها.

ثم نأتي للأرقام من العاشر وحتى الثالث عشر، فهي تشير إلى تسلسل الشخص على الكمبيوتر بين المواليد في يوم ميلاده، ولا علاقة لهذا التسلسل بسجلات المولود في السجلات الورقية؛ ويجب توضيح أن الرقم الثالث عشر (13) يشير إلى نوع المولود ذكر أم أنثى، فإذا كان عددًا فرديًا (1 أو 3 أو 5 أو 7 أو 9) فصاحب البطاقة ذكر، وإذا كان زوجيًا (2 أو 4 أو 6 أو 8) فهي أنثى.

أما بالنسبة للرقم الأخير فوضعته وزارة الداخلية للتحقق من صحة الرقم القومي وأن البطاقة ليست مزورة، ويختلف الرقم من بطاقة لأخرى بين الرقم 1 و9.

كما أن الرقم المدون في الوجه الخلفي لبطاقة الرقم القومي أسفل النسر هو رقم المصنع الذي قام بإنتاج البطاقة، وهذا الرقم يختلف من مصنع إلى آخر، والغرض من تدوينه على البطاقة هو سرعة التوصل لأي بطاقة مزورة لتحديد موظف الأحوال المدنية الذى قام بإصدار البطاقة لبيان مسؤوليته عن إصدار بطاقة مزوّرة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك