تستمع الآن

أحمد صلاح السعدني لـ«أسرار النجوم»: رفضت العديد من الأعمال مع والدي وندمت

الخميس - ٠٤ أبريل ٢٠١٩

كشف الفنان أحمد صلاح السعدني، عن سر قلة أعماله الفنية وقلة ظهوره في البرامج والحوارات الصحفية، مشددا على أن يعتبر نفسه هاويا وليس محترفا للفن.

وقال السعدني في حواره مع إنجي علي، عبر برنامج “أسرار النجوم”، يوم الخميس، على نجوم إف إم: “أنا عندي مشكلة وهي (الكسل) وهذا عيب قاتل في، وعمري ما شعرت إن أنا ممثل وأنا بحب التمثيل ولا أعتبر نفسي شخص محترف ولكن هاويا للمهنة”.

وأضاف: “أنا مسنود من غير ما أتسند وشكلي معروف من قبل التمثيل، وعملت مع والدي في أول عملي لي (رجل في زمن العولمة) ورفضت بعد ذلك كثيرا من الأعمال معه وندمت بعد ذلك طبعا وكانت أعمال رائعة، ولكن لصغر سني أحببت أن أصنع أسمي بنفسي وكان هذا خطأ كبير، وأنا مؤمن إن الحياة فيها حاجات كثيرة أهم من الشغل ونحن لن نعيش كثيرا وعندنا أهالينا وأصحابنا وفيه حاجات مهمة الناس تهملها وهي أكثر أهمية، الفنان العالمي ويل سميث مثلا فنان كبير وأصبح مقلا جدا في أعماله وقرر يلف العالم في تحد لحاجات كثيرة كان نفسه يعملها زمان ورأى أنه جاء الوقت ليعملها”.

وعن أسباب اهتمامه بالسوشيال ميديا وخاصة تويتر وهو الأمر الذي يسبب له بعض الأزمات أحيانا، أشار: “طول عمري ما يأتي في عقلي أعمله وأكتبه ولا هي شجاعة ولا حاجة ولكن هذا ما تربيت عليه، ووالدي رباني على عزة النفس والكرامة ولا يخشى في الحق لومة لائم، وعمي أيضا الكاتب الراحل محمود السعدني تعلمت منه الكثير”.

وتابع: “الواحد لو كتم بداخله سينفجر وأنا أنتقي من أفضفض معهم حتى أكون مرتاحا في الحديث معهم، منهم ابني الكبير (عبد الله) وهذا أمر جيد بيننا لأن هو بالتالي يقول لي الأسرار اللي عنده، وهو يشبهني كثيرا في كل العيوب والمميزات وأنا أشعر بالخضة من التطابق بيننا وهو يعمل أخطاء أنا أيضا أرتكبها، وأنا مؤمن إن الإنسان يجب أن يخوض تجربته بنفسه ولازم يخطئ حتى يتعلم، ومهما كان الكلام الكثير”.

مسلسل “زي الشمس”

وعن مسلسله الجديد “زي الشمس”، والذي يشاركه البطولة الفنان أحمد داوود ومن إخراج كاملة أبو ذكري، قال: “كاملة أبو ذكري من المخرجات الرائعات اللي كان دائما نفسي أشتغل معهم والحمدلله تحقق هذا الأمر”.

وأردف: “أنا هلاس ولما عملت مسلسل (وعد) مع مي عز الدين كله كان ضحك وهزار ولكن هذه الأدوار لا تأتي لي كثيرا ودائما يرونني في الأدوار الجادة، ومن أقرب الأعمال لقلبي هو (الكبريت الأحمر) وأنا من ذهبت للمؤلف عصام الشماع وبدأت المشروع واجتهدت وطلعت من كسلي واشتغلت حاجة بجد”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك