تستمع الآن

شركة تقضي على التعليم بزرع «الذكاء الصناعي» في الأدمغة البشرية

الثلاثاء - ٢٦ مارس ٢٠١٩

التكنولوجيا تتوسع بشكل ضخم وبسرعة أكبر مما يتوقعها أحد، حيث يعتقد خبراء التكنولوجيا أن تقنية الذكاء الصناعي ستحسن حياة الناس على نطاق واسع، وتغير طريقة تعلمنا بشكل كبير.

ووفقا للخبر الذي قرأه خالد جواد في برنامج «معاك في الزحمة»، على «نجوم إلإ إم»، اليوم الثلاثاء، فإن نيكولاس كيرينوس، مؤسس شركة «Fountech.ai»، أشار إلى أن شركته تعمل على تطوير ذكاء صناعي لتخصيص التعليم لتمكين أي شخص من تعلم أي شيء باستخدام الذكاء الصناعي.

وأوضح أنه خلال العقدين المقبلين، سيتم تعزيز الأدمغة بعملية زرع تسمى «GOOGLE brain»، مضيفا: «لن نحتاج إلى حفظ أي شيء، ولن يضطر الناس إلى عناء كتابة أي أسئلة، وسيتم الرد على أي استفسارات على الفور بواسطة عملية زرع الذكاء الصناعي، والتي ستؤدي إلى إنهاء التعلم في المدارس».

وتابع: «سيكون جوجل في رأسك، وهذا ليس بعيد المنال، سيكون الأمر مثل وجود مساعد ذكي يفكر تقريبًا مثلك أنت»، مشيراً إلى أنه باستخدام مثل هذا الذكاء الصناعي، فإن أي شخص يتراوح عمره بين 8 و80 عاما، سيكون قادرا على تعلم أي شيء تقريبا وبالوتيرة نفسها.

وشدد على أن شخص في العالم أيا كان عمره سيمكن من تسجيل الدخول إلى أجهزة التلفزيون الذكية أو أجهزة الكمبيوتر الخاصة به أو هواتفه الخاصة بواسطة الذكاء الصناعي المزروع في الدماغ، ولن تحتاج إلى حفظ أي شيء.

وأضاف المسؤول عن الشركة: «بالنسبة لشخص لا يملك فهما عميقا للتكنولوجيا، فقد يبدو الذكاء الصناعي بالنسبة له،مفهوما غريبا، ومع ذلك، فإن النقطة الأساسية للمصطلح بسيطة، وهي قدرة الكمبيوتر أو الآلة على التفكير والتعلم وتقليد السلوك البشري».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك