تستمع الآن

دراسة: 55% من المصريين يعانون لإيجاد مكان لركن السيارة

الأربعاء - ٠٦ مارس ٢٠١٩

أظهرت دراسة أجرتها شركة فيزا بالتعاون مع جامعة ستانفورد، أن 55% من المصريين الذين يملكون سيارات شخصية، يرون أن العثور على مكان لصف السيارات من أكثر المشاكل التي تواجههم وهو أكبر جانب مزعج للقيادة مقارنة بـ64% عالميًا.

وبحسب مؤشرات الدراسة التي أعلنت شركة فيزا في بيان، يوم الثلاثاء، يرى 48% من المشاركين المصريين أن الوقت الذي يستغرقونه للتنقل يزداد، وتوقع 51% من هؤلاء المشاركين زيادة في الوقت المستهلك في التنقل على مدى السنوات الخمس المقبلة، وفقا للخبر الذي قرأه خالد جواد، يوم الأربعاء، عبر برنامج “كلام في الزحمة”، على نجوم إف إم.

وبحسب الدراسة التي جاءت تحت اسم “مستقبل النقل، التنقل في عصر المُدن الكبرى”، بلغ معدل استخدام السيارة الشخصية لأغراض العمل والدراسة في مصر 26%، في حين يبلغ المعدل العالمي 60%.

وأظهرت الدراسة أن 20% من الشباب (الذين تتراوح أعمارهم بين 18-25 سنة) في مصر يستخدمون سيارة للوصول إلى العمل أو المدرسة أو الجامعة، مقارنة بـ42% عالمياً، في حين أن 17% من الشباب في مصر يستخدم سيارة للسفر الشخصي.

كما يستخدم أقل من ربع الأشخاص (%22) التي شملتهم الدراسة في مصر، سيارة شخصية كوسيلة نقل للعمل أو المدرسة أو الجامعة مقارنة بـ44% على مستوى العالم.

وشارك في الدراسة 19 ألف شخص عالميًا، و1007 أشخاص من مصر، وفقا للبيان.

وقال أحمد جابر، المدير العام لشركة فيزا بشمال أفريقيا “تُظهر الدراسة أن أكثر من ربع المصريين يستخدمون وسائل التنقل الخاصة مقارنة بـ20% من جيل الشباب، حيث أفصح المشاركون في الدراسة عن المشكلات التي واجهتهم أثناء استخدامهم وسائل النقل العامة، والتي جاء على رأسها عامل التكدس”.

وتشير معدلات التطور التي تتصدر المشهد في مصر، إلى أنه يمكن توقع مبادرات من شأنها زيادة كفاءة قطاع النقل، وفقا للبيان.

وأضاف جابر: “تعمل الحكومة المصرية إلى جانب القطاع الخاص على تحسين البنية التحتية عبر إنشاء طرق جديدة وتطوير خطوط المترو”.

وتابع: “امتلاك بنية تحتية قوية جنبًا إلى جنب مع الآليات التكنولوجية الحديثة التي تضمن المعاملات السريعة والآمنة، يعني بالضرورة أن الناس سوف يقضون وقت وطاقة ومال أقل على التنقل أثناء حياتهم اليومية”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك