تستمع الآن

تقرير يحذر من اختفاء الموسيقى من المدارس بسبب التطور التكنولوجي

الثلاثاء - ٠٥ مارس ٢٠١٩

حذر تقرير جديد للجنة الموسيقى البريطانية من إحباط المواهب الشابة إذا لم يقع تطوير التعليم الموسيقي ليتناسب مع احتياجات العصر وأذواق الأجيال الجديدة، حيث تفشل المدارس في خلق تفاعل بين الشباب وبين النمط الموسيقي المفضل لديهم.

وأشار تقرير اللجنة تحت عنوان “إعادة طموحاتنا في مجال تعليم الموسيقى”، وهو نتيجة لاستطلاع دام 18 شهرا تحت إشراف نيكولاس كينيون، المدير الإداري لمركز باربيكان، وهو أكبر مركز للفنون التعبيرية في أوروبا، إلى قدرة الشباب على تحقيق إمكانياتهم الموسيقية إذا أقيمت صلات أفضل بين المدارس ومعلمي الموسيقى ومنظمات الموسيقى الممولة من القطاع العام في المجتمع، وفقا للخبر الذي قرأته زهرة رامي، يوم الثلاثاء، عبر برنامج “عيش صباحك”، على نجوم إف إم.

ودعت اللجنة إلى توفير تعليم موسيقي مجاني شامل في المدارس، وعدم تصنيفها على أنها “ممتازة” إلا إذا وفرت برنامجا ثقافيا واسعا، وساهمت في مبادرات لإشراك الشباب في مخططات عمل منظمات الموسيقى.

وقال كينيون: “نتفهم الضغوط في المدارس لتحقيق أهدافها التعليمية ودفع تلاميذها إلى بلوغ نتائج مشرفة. ولكن أصبح جليا أن هذه الأهداف ليست كافية”.

ويعتقد كينيون أنه “لا يجب النظر في تمويل الشباب ودفعهم نحو الفرص المتاحة لتحقيق تقدمهم فقط، إذ يتعين علينا القيام بالمزيد من أجل نقل تعليم الموسيقى إلى القرن الحادي والعشرين”. ويؤكد على كون الموسيقى “أساسية لخلق مهارات الاقتصاد الحديث والمجتمع”، مستندا إلى بيان صادر عن لجنة الموسيقى.

وفي حين تولّد صناعة الموسيقى “قيمة اقتصادية كبيرة”، يحسّن التعليم في شكله الفني الثقة بالنفس ومستوى التلاميذ الأكاديمي. ودعا كينيون إلى دعم كل شاب لتحقيق مواهبه الموسيقية، ويعتقد أن هذه قضية أساسية تتعلق بتكافؤ الفرص. وتوجد بعض النتائج الإيجابية، لاسيما في السنوات الأولى، أين أظهر فريق اللجنة قدرته على مساعدة هؤلاء الشباب في بدء مشوارهم الموسيقي وتحفيزهم على الإبداع.

وقال أعضاء اللجنة إن “الجيل الحالي من متعلمي الموسيقى يمكن أن يستكشفوا أي نوع من الموسيقى في أي وقت، إذ تسمح التكنولوجيا لهم بالوصول إلى أي ثقافة حول العالم والاندماج معها”.

وتشير اللجنة إلى أن التكنولوجيا يمكن أن تقدم الكثير في مجال تعليم الموسيقى، وربما تساعد في وقف اختفاء الموسيقى من المدارس، لا سيما أنها تتطور بوتيرة سريعة جدا.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك