تستمع الآن

بورسعيد نموذجًا لتطبيق التحول الرقمي في مصر.. أكثر المحافظات امتلاكا للموبايل والأعلى دخلا

الثلاثاء - ٢٦ مارس ٢٠١٩

في جلسة وزارية عقدت مؤخرا تم استعراض النماذج الناجحة للحكومة نحو التحول الرقمى، حيث تم اختيار محافظة بورسعيد، كنموذج لتطبيق التحول الرقمى فى مصر، بعد دراسة للخصائص الاجتماعية والاقتصادية والديموجرافية الخاصة بأهالى المحافظة، وتبين أنها الأكثر امتلاكاً للهواتف المحمولة، والأعلى دخلاً فى مصر تلاها محافظة دمياط.

واختارت الحكومة محافظة بورسعيد لتطبيق التحول الرقمى فى البلاد، وبدأت تلك الخطة من خلال توصيل جميع المواقع والمبانى الحكومية وعددها 588 مبنى بكابلات الفايبر، كما تم الربط بعدد 20 قاعدة بيانات تمثل عدد 14 وزارة، وكذا تقديم عدد “7” حزم خدمات بإجمالى “39” خدمة بالمرحلة الأولى، وهى “خدمات النيابة العامة – الداخلية – العدل – الجمارك- الاسكان – التموين – التأمين الصحى”، وفقا للخبر الذي قرأته زهرة رامي، يوم الثلاثاء، عبر برنامج “عيش صباحك”، على نجوم إف إم.

وتضمنت الخطة أيضا، إطلاق تطبيق على الهواتف الذكية يضم 25 خدمة حكومية- الأكثر طلباً- يوم 30 يونيو المقبل، والذى سيشهد أيضا تطبيق منظومة التأمين الصحى الجديدة ببورسعيد كنموذج تطبيقى أولى فى المحافظة الساحلية.

ويشهد هذا العام بداية من يونيو المقبل إطلاق نحو 25 خدمة حكومية إلكترونيا بشكل تدريجى، ومن ضمنهم مشروع التأمين الصحى، والذى سيبدأ فى محافظة بورسعيد، حيث ستطبق منظومة التأمين الصحى الجديدة كنموذج تطبيقى أولى فى المحافظة الساحلية والواقعة فى شمال شرق البلاد.

وتعد بورسعيد هى أول محافظة ديجيتال، حيث قاربت الشركة المصرية للاتصالات، على الانتهاء من مد كابلات الألياف الضوئية “الفايبر”، إلى أكثر من 500 مؤسسة وجهة حكومية فى محافظة بورسعيد، لتكون أول مدينة تشهد عمليات التحول الرقمى فى مصر.

ويصل حجم الاشتراكات بالهاتف المحمول بمصر إلى نحو 92 مليون اشتراك وفقا للرئيس التنفيذى للجهاز القومى لتنظيم الاتصالات المهندس مصطفى عبد الواحد.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك