تستمع الآن

«المصريين جدعان».. جهاد يوسف تسلق المواسير وأنقذ عائلة كاملة من الحرق

الأحد - ٢٤ مارس ٢٠١٩

يمر عليك الأمر كما لو أنك تشاهد مشهد من فيلم هوليوودي.. صراخ مستمر ونيران مشتعلة داخل شقة سكنية، وشاب صغير يتسلق المواسير دون أي وسائل حماية لإنقاذ الأسرة من الموت حرقًا، إلا أنك تكتشف أنه مشهد حقيقي وحدث في أحد المناطق الشعبية بالقاهرة.

جهاد يوسف الشاب المصري.. الذي استطاع أن ينقذ عائلة كاملة من الحرق بعد حريق نشب داخل منزلهم بمنطقة الزاوية الحمراء، بعد التسلق على المواسير المعلقة على واجهة المنزل دون أن يكون معه أي وسيلة حماية، وحمل أفراد الأسرة واحدًا تلو الآخر إلى الشقة السكنية المجاورة لمنزلهم المحترق.

وتسلق على مواسير الغاز الممتدة على واجهة المنزل حملهم على ظهره لنقلهم إلى الطابق الأسفل في أمان.

وتداول نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» أو «تويتر»، فيديو للحظة إنقاذ جهاد للأسرة المصرية، وسط إشادات ومطالبات بتكريمه.

من جانبه، تحدث اللواء خالد عبدالعال محافظ القاهرة، عن الواقعة، مشيرا إلى أن جهاد أنقذ العائلة من الحريق ولم ينتظر وصول فريق الحماية المدنية.

وأعلن تكريم الشاب المصري الشجاع مع والده، مؤكدا: «أهالي الزاوية الحمراء أولاد بلد وشجعان وقدموا العون للأسرة».

ويعمل الشاب في مجال البناء خاصة مهنة «مبيض محارة»، حيث حمل رجلا مسنا وطفلين على ظهره من الطابق الرابع حيث مكان الحريق حتى هبط بهم إلى الطابق الأول، قبل وصول رجال الحماية المدنية.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك