تستمع الآن

إنجي وجدان لـ«عيش صباحك»: لو جالي دور قائم على شكلي أو جسمي برفضه

الخميس - ٢٨ مارس ٢٠١٩

تحدثت الفنانة إنجي وجدان، عن دورها في مسلسل «طلعت روحي»، المأخوذ من المسلسل الدرامي الأمريكي «Drop Dead Diva»، مؤكدة أنها كانت سعيدة جدًا عندما عرض عليها هذا الدور.

وأضافت إنجي خلال حلولها ضيفة على برنامج «عيش صباحك»، على «نجوم إف إم»، اليوم الخميس، أنها كانت تشاهد النسخة الأصلية من المسلسل قبل أن يعرض عليها أداء دور البطولة في النسخة المصرية تحت مسمى «طلعت روحي».

وتدور فكرة المسلسل حول (داليدا) الفتاة التي تطمح في أن تكون عارضة أزياء مشهورة، ولكن القدر يحول دون ذلك؛ إذ تتعرض لحادث سير، فتجد نفسها قبالة بوابة السماء حيث تقابل الموظف المسؤول عنها ويخبرها بأنها أنانية رغم طيبتها وجمالها فلا يمكنها دخول الجنة، لذا يتوجب عليها العودة للأرض وإصلاح شخصيتها، ولكنها تعود إلى الأرض بجسد آخر وهو جسد (عاليا) وعليها التعايش مع الواقع وتقبل نفسها.

ويقوم ببطولة المسلسل، كوكبة كبيرة من النجوم، منهم: نيكولا معوض، وهبة عبدالعزيز، وعمر السعيد، وإسلام إبراهيم، وميار الغيطي، وأحمد فريد، وإنعام سالوسة.

وأشارت إنجي إلى أنها شعرت بسعادة بالغة عندما تلقيت سيناريو دورها في المسلسل، قائلة: «كنت بتفرج على النسخة الأصلية منه، وأول لما عرض عليّ شعرت بسعادة لأني أحب المسلسل وعجبتني الفكرة جدًا».

وتابعت: «السيناريو كان خطيرًا منذ أول حلقة، يحمل مشاعر رهيبة، خاصة أنني قدمت عاليا قبل الحادث وعاليا بعد الحادث، وكان لازم نعمل فرق بين الاثنين في الشكل والطريقة».

وأكدت إنجي وجدان: «الفرق كان موجودا في الكتابة، لكن كان الأمر صعبا في التصوير إلا أنه ممتع لأنه كان تحديا بالنسبة لي».

ونوهت بأنها استعانت بـ«ستايلست»، لمساعدتها في التنوع في الملابس خاصة أنها تقدمت أكثر من شخصية، مؤكدة: «المسلسل ده تحديدا كان في ستايلست، والميزة أنه يجعلك ترتدي ملابس لم تكن تتوقع أن ترتديها».

وأضافت: «مسلسل طلعت روحي، مش سيت كوم ومش كوميدي هو لايت كوميدي، الصعب هو مساعدة المشاهدين على الضحك لكن من السهل جدا التسبب في بكائهم».

التصنيف الفني

وتحدثت إنجي عن مشكلة التصنيف الفني، قالت إن الوسط الفني قائم على التصنيف، مضيفة: «أول حاجة عملتها كوميدي زنجحت يبقى خلاص إنجي كوميديانة، وكنت بحارب إني أُصنف على حسب جسمي أو شكلي، ولو جالي دور قائم على شكلي أو جسمي كنت برفضه من بابه، وأكثر شيء أكرهه هو السخرية من شكلي».

واستطردت: «أنا مبحبش كده، أنا شايفة أن كل البنات حلوة على حسب جسمها أو شكلها، وأنا مبحبش أتريق على شخص».

وشددت على أنها ترفض الأدوار التي لا يوجد بها سيناريوهات قوية، أو شركة إنتاج ضعيفة أو مخرجين معينين أو تقديم أدوار إغراء.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك