تستمع الآن

أول كابتن طائرة وأول عالمة ذرة.. إنجازات المصريات يكتبها التاريخ

الإثنين - ١٨ مارس ٢٠١٩

احتفل المصريون بيوم المرأة المصرية، والذي اختير يوم 16 مارس كـ يوم للاحتفال به، حيث يشمل التاريخ المصري على سيدات كن أوائل في العديد من القطاعات والمجالات.

وتكلل رحلة المرأة المصرية بالفخر والاحتفال بها، إلا أن إنجازاتها لن تقتصر أبدا على ساعات قليلة، لكنها تستمر لأعوام وعقود.

ووفقا للموضوع الذي تحدثت عنه زهرة رامي في برنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم”، اليوم الإثنين، فإن هناك أكثر من سيدة مصرية أثرن في التاريخ وسطرن أحرف من نور فيه، وهم:

الأميرة فاطمة إسماعيل

كان لها الفضل الأكبر في تأسيس أول جامعة في مصر في النصف الأول من القرن العشرين، وتعرف بـ«راعية العلم».

وتبرعت الأميرة فاطمة بقطعة أرض شاسعة تملكها في الجيزة لبناء مقر دائم للجامعة عليها، حيث واجه المشروع أزمات مالية كبيرة، وعجزوا عن سداد إيجار المبنى، وتم استبداله بمبنى آخر كمقر مؤقت للجامعة، وظل المشروع يعانى من مصاعب مالية لما يفوق الـ10 سنوات حتى تدخلت الأميرة.

كما تبرعت بمعظم ما تملكه من مجوهرات للإنفاق على إنشاءات الجامعة، ولكي تضمن الأميرة فاطمة استدامة المشروع أوقفت علية 600 فدان من أطيانها لتغطية نفقاته السنوية.

سهير القلماوي

تفوقت الراحلة سهير القلماوي على جميع زملائها في كل سنوات الدراسة لتصبح من أوائل المصريات الاتي تخرجن من جامعة فؤاد من كلية الآداب، وحصلن على درجة الماجستير.

كانت سهير هي أول من حصلت منهن على الدكتوراة، وفي 1956 أصبحت أستاذًا للأدب العربي المعاصر، ورئيس قسم اللغة العربية بكلية الآداب لمدة 9 سنوات.

وأعجب عميد كلية الآداب في تلك الفترة الدكتور طه حسين، بحماسها وشجعها وساعدها أن تكتب في مجلة الجامعة المصرية، حتى أصبحت محررة لتبدأ بعد ذلك مسيرة طويلة في عالم الكتابة والصحافة.

انضمت للبرلمان سنة 1967 وشاركت في تأسيس معرض الكتاب وكانت هي من قدمت الأدب المصري المعاصر كفرع من فروع الدراسة بكلية الآداب.

أول كابتن طيار مصرية

أصبحت لطفية النادي هي أول كابتن طيار مصرية، حيث كانت مولعة بالطيران منذ الصغر وتلقت دروسًا فيه، بينما أوهمت والدها أنها تتلقى حصص تقوية لرفع مستواها الدراسي مرتين أسبوعيًا.

وعندما علم والدها بالأمر اضطرت للعمل كموظفة استقبال في مطار القاهرة لتوفر نفقات دروس تعلم الطيران.

كانت لطفية تعشق المغامرة وقد اختبأت ذات مرة في طائرة صغيرة قبل اقلاعها لتخوض تجربة الطيران لأول مرة، وفي 1933 حصلت على رخصة الطيران (الرخصة رقم 34 على مستوى القطر المصري)، وكان عمرها آنذاك 26 سنة.

واخذت لطفية والدها على متن الطائرة في جولة طارت فيها فوق الأهرمات عدة مرات، وما لبث والدها أن أصبح أكبر المشجعين لها.

نبوية موسى

قضية التعليم كانت الشغل الشاغل لـ نبوية موسى رائدة تعليم البنات في مصر، وفقد أدركت أن تعليم المرأة هو الطريق الوحيد الذي يؤدي بها لتحقيق استقلالها المادي بما من شأنه تحقيق ذاتها والحصول على حقوقها.

كانت نبوية أولى الحاصلات على شهادة البكالوريا من مدرسة السنية وكرست حياتها بعد ذلك لتشجيع تعليم البنات وإدماج المدرسات وتقدمهن في نظام التعليم المصري، وأصبحت أول ناظرة مدرسة وأول كبيرة مفتشين في وزارة المعارف، وأول عضوة في نقابة الصحفيين.

سميرة موسى

كان صراع والدتها مع مرض السرطان الدافع الرئيسى وراء اتجاه سميرة موسى إلى دراسة العلوم للتوصل لاستخدامات نافعة للطاقة النووية، خاصة في مجال الطب.

استطاعت سميرة أن تحتل المركز الأول على القطر المصري في امتحان البكالوريا سنة 1935، فاستحقت المدرسة منحة التفوق الحكومية واستخدمتها نبوية لإنشاء معمل لسميرة.

تخرجت بتفوق مع مرتبة الشرف من كلية العلوم من جامعة فؤاد الأول، وساندها الدكتور مصطفى مشرفة عميد الكلية، فأصبحت اول امرأة تحاضر في الجامعة ثم حصلت سميرة على درجة الماجسيتر وسافرت لإنجلترا حيث حصلت على درجة الدكتوراة في الإشعاع الذري.

وخلال زيارتها للولايات المتحدة الأميركية لتفقد عدة مراكز بحثية هناك، ظهرت إحدى الشاحنات الكبيرة المسرعة فجأة لتطيح بسيارتها لتسقط من أعلى الطريق الجبلى وتلقى مصرعها.

أول اذاعية

تعد صفية المهندس، أول مذيعة إذاعية في العالم العربي وأول رئيسة للإذاعة المصرية و بعد واحد وأربعين عاماً من انطلاقها، ولقبت بأم الإذاعيين.

صفية هي الشقيقة الكبرى للفنان فؤاد المهندس، حيث إنها بعد تخرجها في كلية الآداب دخلت اختبارًا أجرته إذاعة الإسكندرية لاختيار مذيعين، واجتازت الاختبار وبدأت عملها كمذيعة.

بدأت عملها الإذاعي كمذيعة هواء ثم من خلال برنامج “ركن المرأة”، ثم برامج “الخير والبركة” و”المرأة العاملة”، و”إلى ربات البيوت” أحد أشهر برامج الإذاعة المصرية.

تولت إدارة البرنامج العام عام 1967، ثم أصبحت نائباً لرئيس الإذاعة، ثم أول رئيسة للإذاعة في تاريخها عام 1975 ولمدة 7 سنوات حيث بلغت سن التقاعد.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك