تستمع الآن

وفاة البحار الأمريكي جورج ميندونسا صاحب أشهر “قبلة” في التاريخ

الثلاثاء - ١٩ فبراير ٢٠١٩

توفى، جورج ميندونسا، البحار الأمريكي الذي تم التقاط صورة شهيرة له وهو يقبّل ممرضة في ميدان التايمز بنيويورك، أثناء احتفالهما بانتهاء الحرب العالمية الثانية.

ووفق ما ذكر موقع “أسوشيتد بريس”، فإن جورج ميندونسا، أحد المحاربين الأمريكيين في الحرب العالمية الثانية، اشتهر في كل أنحاء العالم بالصورة الأيقونية التي التقطت له في نيويورك.

ويظهر ميندونسا مقبلًا امرأة كانت تعمل ممرضة، لم يكن يعرفها في ساحة “تايمز سكوير”، المعروفة في مدينة نيويورك، خلال الاحتفالات بإعلان انتصار قوات الحلفاء ونهاية الحرب العالمية الثانية.

وقال المصدر إن الصورة التقطت بتاريخ 14 أغسطس 1945، حين نزل الأمريكيون للاحتفال بنهاية الحرب، عقب استسلام اليابان.

وتابع: “أصبحت أشهر صورة في تاريخ القرن العشرين”.

والممرضة التي تلقت القبلة في الصورة، جريتا فريدمان، توفيت عام 2016، بعمر 92 سنة.

وقال ميندونسا، في حوار سابق: “لمحت آنذاك فريدمان التي ذكرتني بالممرضات، اللواتي كن على متن السفينة، التي كنت أشتغل بها”، مضيفًا: “لم أفكر للحظة.. أمسكت بها وقبلتها بكل عفوية”.

ونشرت وقتها الصورة، التي التقطها، ألفريد آيسنستايدت، مجلة “لايف” الأمريكية، التي لم تكشف آنذاك تفاصيل الشخصين، اللذين كانا في الصورة.​

ولم تكن جريتا والبحار جورج مندونسا يعرفان بعضهما قبل هذه القبلة، ولم يتم التعرف على الثنائى إلا عام 1980، بحسب وسائل إعلام أمريكية، وفيما قال مصور الصورة إن البحار الراحل فى زيه الأسود كان يقبل النساء بشكل عشوائى فى ميدان التايمز، وقال عن نفسه إنه عندما رأى البحار مع ما بدت لأول وهلة ممرضة فى زيها الأبيض، أخذ 4 لقطات فى 10 ثوان، مضيفًا أنه لو كانت جورج يرتدى الأبيض أو العكس، لو كانت جريتا ترتدى الأسود لما التقط هو الصورة.

ويجتمع فى تايمز سكوير بنيويورك مئات الأشخاص فى 14 أغسطس من كل عام لتكرار هذا المشهد العاطفى الشهير.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك