تستمع الآن

نصائح للتعامل مع حروق الدرجة الأولى.. تجنبوا معجون الأسنان والثلج

الخميس - ٢١ فبراير ٢٠١٩

كشف الدكتور مروان سالم الخبير الصيدلي والباحث في الدواء والغذاء، عن مكونات حقيبة الإسعافات الأولية التي يجب أن توجد في كل منزل لعلاج أي طوارئ، مشيرًا إلى ضرورة وجودها في المنزل لأنها مهمة جدًا في لحظات الجروح.

وأضاف مروان سالم خلال حلوله ضيفا على برنامج «بنشجع أمهات مصر»، مع رنا خطاب، على «نجوم إف إم»، اليوم الخميس، أن الخامات التي يجب أن تتضمن في حقيبة الإسعافات الأولية هي: مرهم حروق خاص للحروق من الدرجة الأولى والتي هي تواجه سيدة البيت بشكل متكرر.

وتابعت: «يجب أن تتضمن: رباط شاش، ورباط ضاغط، وقطن، ومقص، ومُسكن بسيط للأطفال والكبار، ومضاد للفطريات، ومناديل مبللة، ومعطر من أجل الجروح، ومطهرات أو مراهم ملطفة، وخافض للحرارة».

الحروق

وكشف عن طريقة التعامل مع حروق الدرجة الأولى، قائلا: «من يضع ثلج أو معجون أسنان هذا أمر خاطئ وشائع حدوثة، لأن المعجون يكون طبقة عازلة لكن هذا الأمر غير صحيح».

وأشار إلى أن الحل الأمثل للتعامل مع هذه الحالات هو مرهم مستخرج من شجرة اليقطين، وهو مساهم في علاج الحروق، مشددا على ضرورة تنظيف الجرح لمدة 10 دقائق تحت ماء جارٍ.

وأكمل مروان: «إذا ظهرت فقاعة لا نقرب منها لأنه دفاع ذاتي من الجسم تجاه الحروق، لأن الجلد تعرض لدرجة حرارة عالية يحتاج تلطيف لترطيب الجلد».

الكسور

وأوضح أن هناك علامات للكسور هي تحول اللون إلى أزرق أو تورم سواء القدم أو اليد ويظهروا دائمًا بعد 10 دقائق من وقوع الحادث، قائلا: «بعد الإصابة بـ 10 دقايق سيشعر الطفل أو المصاب بصعوبة في حركة اليد أو القدم وهنا يعني أن هناك كسر».

وقال إنه إذا استطاع الطفل أو المصاب أو يحرك الجزء المصاب فإن الأمر لا يكون سوى كدمة فقط، بينما إذا كانت كسور مفتوحة والعظام ظاهرة خارج الجلد يمكن هنا إيقاف النزيف من خلال وضع حزام فوق المنطقة المكسورة، مع تناول مسكن لتخفيف الألم.

الإغماء

وأشار إلى أن الإصابة بالإغماء يمكن التعامل معها من خلال وضع الجسم مع الرأس والقصبة الهوائية على نفس الاستقامة، حتى يسهل فتح كل الممرات الهوائية الخاصة، مع متابعة حركة النفس.

وأكمل: «إذا لم يكن هناك تنفس لذا يكون هناك مشكلة بالقلب ومحتاج إنعاش قلب سريع، من خلال وضع يدي على منطقة الصدر وأدوس 15 مرة ومسك الأنف بشدة، ثم إعطاء نفسين في منطقة الفم، وأكرر التجربة 4 مرات، ثم أتصل بالإسعاف قبل بدء تلك الخطوة».

حساسية الأطفال من الحفاضات

وشدد مروان على أن حساسية الأطفال تأتي نتيجة استخدام الحفاضات الرديئة، منوها بأنه يمكن تلافي هذا الأمر من خلال وضع طبقة عازلة من الكريم، لكن إذا زادت الحساسية يمكن أن نضع كريمات بها كورتيزون، مع ضرورة تغيير نوع الحفاضات.

ولفت إلى أن الإمساك عند الأطفال يأتي نتيجة أكلات تتناولها الأم تسبب إمساكًا للأطفال بعد الرضاعة الطبيعية، قائلا: «يبقى شديدا جدا يصل ليوم أو اثنين من الألم، والحل السحري هو لبوس الجلسرين لأنه مادة ملطفة وملينة».

وأكمل: «مغص للطفل له حلول أيضا وهو بعد الرضاعة وضع الطفل على بطنه ونضربه على الظهر ضربات خفيفة، وهناك قطرات من الصيدلية يمكن تقطير 5 قطرات وإعطائها من الفم».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك