تستمع الآن

نجوى غراب سباحة مصرية تحطم الأرقام القياسية في عقدها الثامن

الثلاثاء - ٠٥ فبراير ٢٠١٩

حلت السباحة المصرية نجوى غراب، البالغة 76 سنة، ضيفة على شريف مدكور، يوم الاثنين، عبر برنامج “كلام خفيف”، على نجوم إف إم، للحديث عن إنجازاتها في عالم السباحة، حصلت على أول ميدالية في بطولة دولية عندما كان عمرها 72 عاما.

واليوم في سن الـ76، لاتزال غراب ترتدي يوميا بدلتها الخاصة بالسباحة وتتدرب أسبوعيا لمدة تتجاوز أحيانا خمسة أيام في الأسبوع.

وقالت نجوى: “والدي كان ضابط شرطة وكان بطلا أولمبيا في رياضة الفروسية وعلمنا السباحة من وإحنا 4 سنوات وكان فاهم قيمة الرياضة وهي فلسفة وليس عضلات، ولم يكن في مصر الجديد سوى نادي هليوبوليس وكان للأجانب ولم يكن للمصريين، وكنا نذهب لنادي القاهرة المتواجد أمام الأوبرا”.

واضافت: “ولما نادي هليوبوليس افتتح للمصريين دخلنا النادي وحصلت على أول بطولة وأنا 14 سنة وحطمت أرقام غريبة ولم يكن أحد يقدر يغلبني في حمام السباحة خصوصا في سباحة الظهر والحرة وأنا متميزة عالميا في الـ50 والـ100 متر ظهر، تربيت في عائلة لم نكن أثرياء وكنا فاهمين نأخذ الحياة الواقعية الصحيحة والتي ليس فيها الزيادة والنقصان وهذه العائلا كان تربي الأبناء على الاتزان وهو أصل الحياة”.

السباحة المصرية نجوى غراب

وأوضحت نجوى أنها فازت بالعديد من البطولات فى سن الـ14، وخاضت عام 2014 أولى المسابقات الدولية في كندا لتتوج بميداليتين، وفي 2015 حققت ميداليتين برونزيتين فى روسيا.

وعن تربيتها لأولادها وأحفادها، أشارت: “لازم أولادي يكتشفوا أنفسهم ولا أسيطر عليهم، وكما تربيت كنت أربيهم، وحفيدي الأكبر الآن لديه 31 سنة، وأجعلهم جانبي دائما ويرون الإنجازات التي أحققها، وأصغر أحفادي 7 سنوات وهي رائعة في السباحة”.

وأردف: “حصلت على الميدالية الثالثة على العالم في بطولة أقيمت بروسيا كازان، وكلمة مصرية لما شاهدتها على الشاشة وعلم بلدي بكيت، وقلت العالم كله لازم يعرف إن فيه مصر امرأة مصرية بقوتي، والمرأة المصرية لا يستهان بها، وأنا مسجلة بطولة العالم في كوريا الجنوبية وسأشارك بها في أغسطس المقبل، وأمنيتي الثانية أقابل سيادة رئيس الجمهور، عبدالفتاح السيسي، وأريد شكره على كل ما فعلته وجها لوجه على كل ما فعل لمصر وسيادتك فخر مصر ونفسي آراك وأسلم عليك”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك