تستمع الآن

مجلس الوزراء: الحكومة خصصت 56 مليار جنيه لتطوير السكة الحديد منذ 2014

الخميس - ٢٨ فبراير ٢٠١٩

أثار حادث قطار محطة مصر، الجدل حول تطوير قطاع السكك الحديدية بعد اتهامات بالإهمال وجهت إلى العاملين في منظومة النقل والسائقين، حيث أسفر الحادث عن وفاة 20 شخصًا وإصابة أكثر من 40.

ووفقًا للخبر الذي قرأته زهرة رامي عبر برنامج «عيش صباحك»، على «نجوم إف إم»، اليوم الخميس، فإن المستشار نادر سعد المتحدث باسم مجلس الوزراء، كشف عن تخصيص 56 مليار جنيه لتطوير قطاع السكك الحديدية بداية من عام 2014 وحتى 2020.

وأشار إلى أنه تم شراء 100 جرار جديد بتكلفة 11 مليار جنيه، وإجراء عملية إحلال وتجديد لـ 1300 عربة ركاب بمبلغ 18 مليار جنيه، وذلك في تصريحات تليفزيونية.

وشدد على توفير الكثير من الأموال على المزلقانات العشوائية والتي تفتقد أدوات التحكم وتم توفير إشارات بها.

وتابع سعد: «الدولة عملت على كل شيء في هذا القطاع المهم»، منوهًا بأن الدولة دربت السائقين على التعامل مع العربات الحديثة، مؤكدًا أن الحادث ناتج عن إهمال من قبل سائقين.

كانت وزير التضامن الاجتماعي غادة والي، قد وجهت مديرية التضامن الاجتماعي بمحافظة القاهرة ولجان الإغاثة المركزية بالوزارة بضرورة الانتهاء من إجراء الأبحاث الاجتماعية للمصابين وأسر ضحايا حادث قطار محطة مصر.

وأشارت في بيان، إلى أنه سيتم صرف تعويضات أقرها مجلس الوزراء، بقيمة 80 ألف جنيه لأسر الضحايا وحالات العجز، و25 ألف جنيه للمصابين.

كانت هيئة السكة الحديد، قد أصدرت بيانًا رسميًا، أعلنت فيه تفاصيل حادث محطة مصر، مؤكدة أن السبب هو انحدار جرار وردية رقم 2302 واصطدامه بالتصادم الخرسانية بنهاية الرصيف رقم 6 بمحطة مصر.

وأشارت الهيئة في بيانها، إلى أنه نتيجة اصطدام الجرار بالتصادم نتج عنه بعض الإصابات والوفيات، وجارٍ المتابعة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك