تستمع الآن

متحف أمريكي يعيد قطعة أثرية ثمينة إلى مصر بعد سرقتها

الأحد - ١٧ فبراير ٢٠١٩

كشفت متحف «متروبوليتان» للفنون في مدينة نيويورك الأمريكية، عن إعادته قطعة أثرية ثمينة إلى مصر، عقب علمه بأن تلك القطعة سرقت من البلاد عام 2011.

ووفقًا للخبر الذي قرأته زهرة رامي عبر برنامج «عيش صباحك» على «نجوم إف إم»، اليوم الأحد، فإن المتحف أصدر بيانًا أشار فيه إلى أنه سيعيد القطعة الأثرية بعد علمه بأنها سرقت من مصر.

وأكد المتحف، أن مكتب المدعي العام لمنطقة مانهاتن عثر على أدلة تظهر أن المتحف أعطى تاريخ ملكية مزور للنعش المطلي بالذهب لتمثال يدعى «نجمنخ».

وحصل المتحف على القطعة من خلال تاجر أعمال فنية في باريس عام 2017، قبل أن يبدأ في عرضها على الزوار.

وقال محققون في الواقعة، أن المتحف حصل على وثائق مزورة، بما في ذلك رخصة تصدير مصرية «مزورةئ عام 1971.

يذكر أن «نجمنخ» كان كاهنا بارزا في القرن الأول قبل الميلاد، حيث اشتراه المتحف بنحو 3.5 مليون يورو.

التابوت مصنوع من الذهب.

ويعود تاريخه للقرن الأول قبل الميلاد، كما يحتوي السطح المزين للتابوت بشكل متقن على مشاهد ونصوص كانت تهدف إلى حماية وتوجيه الكاهن في رحلته من الموت إلى الحياة الأبدية.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك