تستمع الآن

لم تعرف أنها حامل.. بريطانية تضع مولودتها بـ«الصدفة»

الخميس - ١٤ فبراير ٢٠١٩

في واقعة غريبة، دخلت امرأة بريطانية إلى المستشفى من أجل العلاج من تعفن في الدم لتخرج منها معها طفلة، على الرغم من أنها لم تكن على دراية بمسألة الحمل.

ووفقا لما ذكره موقع «سكاي نيوز» الإخباري، فإن ليزا دافيس البريطانية التي دخلت المستشفى للعلاج من تعفن في الدم أدى لإصابتها بالغيبوبة، ومن ثم حين استفاقت وجدت أنها أنجبت طفلة.

وأصيبت ليزا دافيس التي تعمل مدرسة، بعدوى في الجهاز الهضمي، ودخلت المستشفى في أبريل 2018، وعقب خضوعها لعدد كبير من التحاليل والفحوصات، وجد الأطباء أن المرأة البالغة من العمر 27 عامًا، كانت حاملا في الأسبوع السادس والعشرين لكنها لم تنتبه إلى الأمر.

ولم يكشف حتى الآن، عن السبب وراء منع السيدة من معرفة حملها بجنين، رغم التغيرات الواضحة التي تطرأ على جسم المرأة عند الحمل.

وأصيب ليزا بهذا العرض بعد الإصابة بمتلازمة نادرة تعرف في الوسط الطبي باسم «هيلب» وتؤدي إلى اضطرابات في الجهاز الهضمي وشعور بآلام شديدة في عدة أعضاء من الجسم.

وعقب دخول الأم إلى المستشفى، خضعت ليزا لعملية قيصرية للحاق بالجنين، حيث إنها عقب الإفاقة من أثار العملية أطلق على الفتاة اسم «دانييل» من باب رد الجميل للممرضة التي شاركت في العملية.

وقالت الأم، إنها كانت تعمل لمدة 80 ساعة في الأسبوع حين كانت حاملا، قائلة إنها كانت تحمل الأوزان الثقيلة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك