تستمع الآن

فيديو جديد يرصد المتسببين في كارثة محطة قطارات رمسيس من البداية

الأربعاء - ٢٧ فبراير ٢٠١٩

رصد فيديو جديد تم تداوله لحادث قطار محطة مصر، أن الواقعة نتجت عن إهمال جسيم، من قبل الموظفين والعاملين بورش جرارات القطارات بمحطة مصر.

وبحسب ما جاء بالفيديو فقد ظهر الجرار وهو يغادر الورشة، ويصطدم بقطار آخر بالورشة قبل أن يذهب إلى محطة مصر، وأثناء ذلك نزل السائق ليتحدث مع سائق القطار الآخر وترك قطاره، ليتحرك الجرار بسرعة نحو المحطة، وخلفه الموظفون بالورشة يحاولون إيقافه قبل أن يصطدم بمحطة مصر، ويخلف الحادث الأليم الذي راح ضحيته حتى الآن 20 حالة وفاة وإصابة 40.

وألقت أجهزة الأمن القبض على السائق الثانى المتسبب فى كارثة محطة قطارات رمسيس.

كانت غرفة عمليات النجدة تلقت بلاغًا بتصاعد أدخنة من محطة مصر، وعلى الفور تم الدفع بـ 10 سيارات إطفاء وخبراء مفرقعات وعناصر شرطة النقل والمواصلات للوقوف على ملابسات الواقعة.

وتبين بالفحص المبدئى نشوب حريق بأحد القطارات نتيجة اصطدامه بالرصيف رقم 4.

كما كشف الفحص المبدئى أن حريق محطة مصر وقع نتيجة تصادم جرار قطار بسرعته وعربة “باور” الخاصة بالتكييف بصدادات نهاية الرصيف، أدت لتصادم قوى وانفجار تانك السولار بالجرار وحدوث حريق، نتج عنه مصابين ووفيات بين الركاب الذين كانوا يتواجدون على الرصيف في انتظار رحلاتهم.

وقررت هيئة السكة الحديد، إيقاف حركة القطارات بمحطة مصر بعد الحريق، الذي وقع على رصيف المحطة، كما فرضت قوات الأمن كردونا أمنيا حول موقع الحريق، ومنعت المواطنين من الاقتراب منه.

من جهته، قال سائق القطار المتسبب في حادث محطة مصر علاء فتحي، في تصريحات تليفزيونية مع وائل الإبراشي، إنه يعمل بالسكة الحديد منذ 26 عامًا، وحصل على دبلوم صنايع.

وأضاف: «لا أسوق القطارات لمسافات طويلة، ولكني أقود الجرارات من الورشة إلى المحطة والعكس، وخلال عملي وفي تقاطع السكة الحديد اصطدم بي جرار آخر، والجرار الثاني كان بيخبط فيا».

وقال اتصلت بالبرج ورد علي مرة وقلتله القطر ماشي لوحده، قالي طيب، وبعد كده كلمته مرة ثانية لم يرد على هاتفي.

وأكمل: «أنا مسؤول مسؤولية كاملة عن الحادث لأنني تركت الجرار ونزلت أتخانق مع زميلي، ويا ريتني كنت بطلت الجرار».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك