تستمع الآن

“عيد الحب ده أصلا حرام”.. 5 طرق للهروب من هدايا الفالانتين

الأربعاء - ١٣ فبراير ٢٠١٩

ساعات قليلة وتتزين شوارع مصر باللون الأحمر، احتفالا وابتهاجا بيوم عيد الحب أو ما يطلق عليه “الفالانتاين”، حيث تنتظر حبيبتك أو خطيبتك أو زوجتك أن تعود لها في نهاية اليوم ومعك هدية فخمة تعبيرا عن الحب، ولكن في ظل الظروف الاقتصادية الحالية، نقدم لك عزيزي الرجل 5 طرق للهروب من هذا المأزق.

1-بلاش تفاهة

الجملة كفيلة أنها توصل لحبيبتك إنك مستاء جدا من اهتمام الشباب بشئ مثل الفالانتين، ووضح لها أن حياتكم كلها يجب أن تكون كل يوم عيد حب وفالانتين وإن الهدية مش لازم تكون في يوم معين في السنة.

2-اعمل زعلان

قبل الفالانتاين بكام يوم “اتلكك” زي أي راجل مصري، وامسك لها أي غلطة واعمل زعلان لغاية ما يعدي اليوم، وصالحها بعدها بيوم، ولكن هذه الطريقة لها بعض السلبيات وهي أن يضطر مفتعل المشكلة إلى شراء هدية لاسترضاء الطرف الآخر فيما بعد.

3-الورد

الهدية ليست بقيمتها، لكن تذكر زوجتك ببوكيه ورد صغير عند عودتك من العمل، واختار فيه أكثر من نوع ورد و”افتي” في معنى كل وردة عن حبك ليها واهتمامك.

4-البدعة

كل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار، على طريقة الفنانة ياسمين عبدالعزيز في فيلم “الثلاثة يشتغلونها”، و”قوم صلي بيها جماعة عشان ربنا يبعد عنكم مشاكل وخناقات الفالانتاين، ومتنساش تدعي على اللي عمل العيد دا”.

5- التلميحات المادية

ييأس البعض من إيجاد حل للتهرب من إحضار هدية للطرف الآخر فيلجأ إلى التلميح بنقص الأموال وأنه يعاني من ضائقة مالية ما يدفع الطرف الآخر للتنازل عن الهدية.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك