تستمع الآن

طرق التعامل مع حالة العناد الدائم من الأطفال

الأحد - ١٧ فبراير ٢٠١٩

قالت نانسي لبيب أخصائي الطب النفسي، إن الأطفال في سن من شهر إلى عامين يمرون بمرحلة تسمى «النمو الحسي»، حيث إن تفكير الطفل حتى عمر عامين يكون غير مفعل.

وأضافت نانسي لبيب، خلال حلولها ضيفة على برنامج «بنشجع أمهات مصر» مع رنا خطاب، على «نجوم إف إم»، اليوم الأحد، أنه بعد عمر العامين الأطفال يبدأون في مرحلة الإدارك حيث يبدأ عقلهم يكتشف الكثير من الأشياء المحيطة بهم.

وأشارت إلى أن المشاكل التي تمر بعدد كبير من الأمهات لها علاقة وثيقة بقلة القراءة والمعرفة، ما يؤدي إلى عدم فهم ما يدور حولهم أو رغبة الأطفال في شيء ما.

وتابعت: «تفكير الطفل حتى عامين يكون غير مفعل، ومن ثم يبدأ في التفاعيل بداية من سن العامين حتى 7 سنوات»، منوهة بأن الأطفال يلتقطون الكلمات التي يسمعوها دائما سواء من الأب أو الأم.

وأكملت: «مينفعش نقول كلمة (لأ) على طول داخل البيت لأن الطفل سيسمعها كثيرًا وهو ما يؤدي إلى تعلقها في أذنه، ومن ثم يكررها كثيرًا».

وأوضحت نانسي أن الطفل بعد 3 سنوات أيضا يبدأ في الفهم ويعرف ماذا يعني الرفض، ويبدأ في مجاراة الأب أو الأم في الرفض، مؤكدة: «الأطفال يكونون مفاهيم مسموح بها وغير مسموح بها».

ولفتت إلى أن عصبية الأم التي تنشأ نتيجة عدم معرفة التعامل مع طفلها لها أكثر من حل وهما اللجوء إلى مختص لشرح آلية التعامل أو القراءة.

واستطردت: «من الممكن إذا كانت الأم شديدة العصبية تجاه أطفالها وتريد أن تصالحهم أو تطمئنهم، فإن الأطفال عندهم ميزة وعندهم نسبة تجاوز للأزمات والصدمات أعلى بكثير من الإنسان البالغ الذي يبقى لديه نسبة تقترب من 15 % من الفكرة لكن الأطفال يشفوا تماما».

وأكدت نانسي، أن الرفض المستمر من الطفل لكل كلمة تقولها والدته لا يجوز معه افتعال المشاكل معه، موضحة: «مينفعش نتخانق معاه ونعلي صوتنا لأن الأمر مش سيطرة على الموقف لكن يجب تركه».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك