تستمع الآن

صور| أول كشف أثري خلال 2019.. 3 آبار دفن ومومياوات في المنيا

الأحد - ٠٣ فبراير ٢٠١٩

أعلنت وزارة الآثار، التوصل إلى أول كشف أثري لعام 2019 بمنطقة آثار تونا الجبل، في محافظة المنيا، بعد تعاون مشترك بين وزارة الآثار ومركز البحوث والدارسات الأثرية بجامعة المنيا.

وأشارت الوزارة إلى أنه تم اكتشاف 3 آبار دفن تؤدي كل منها إلى مقابر محفورة في الصخر بها العديد من المومياوات.

وأكد وزير الآثار الدكتور خالد العناني، أن تلك المقابر هي مقابر عائلية تنتمى إلي الطبقة المتوسطة من المجتمع، مضيفًا: «يمكن القول أنها تتنمي إلى الفئة الراقية من الطبقة الوسطى بالمجتمع».

وتتكون المقابر من عدد من حجرات للدفن بداخلها عدد كبير من المومياوات لأشخاص في مراحل عمرية مختلفة في حالة جيدة من الحفظ، من بينها مومياوات لأطفال بعضها ملفوف بلفائف كتانية، والبعض الآخر يحمل كتابات بالخط الديموطيقى، بالإضافة إلى عدد آخر من المومياوات لرجال ونساء لا تزال يحتفظ بعضها ببقايا كرتوناج ملون، والبعض الآخر عليه كتابات ديموطيقية أسفل القدمين.

وأضاف الوزير، أن طرق الدفن تنوعت داخل تلك المقابر ما بين الدفن داخل توابيت حجرية أو خشبية أو دفنات على أرضية المقبرة، كما تم العثور على دفنات داخل نيشات، مشيرا إلى أنه تم الكشف عن بعض الاوستراكات وأجزاء من برديات والتي من خلال دراسة الكتابات الموجودة عليها وصل أن تأريخهما في الفترة ما بين بداية العصر البطلمي وحتى العصر الروماني المبكر والعصر البيزنطي.

فيما أوضح وجدي رمضان رئيس البعثة الأثرية، أن البعثة قد بدأت أعمالها لهذا الموسم في نهاية شهر نوفمبر، لاستكمال أعمال الحفر للموسم الأول لها، والذي بدأ في شهر فبراير 2018، واستمر حتى نهاية شهر أبريل من نفس العام.

وتابع: «تمكنت البعثة من الكشف عن مقبرة محفورة في الصخر تتكون من مدخل يؤدي إلى سلم منحدر محفور في الأرض يؤدي إلى صالة مستطلية بها عدد من الدفنات».

وأكمل: «يوجد في تلك الصالة في اتجاه الغرب حجرة مستطيلة بها عدد من المومياوات وتابوت حجري كبير، وفي اتجاه الشمال تم العثور على حجرة أخرى تحتوي على عدد من التوابيت الحجرية وضعت داخل نيشات».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك