تستمع الآن

شاهد| منة شلبي: تعرضت للتنمر بسبب “تخني” أكثر من مهنة والدتي

الإثنين - ٢٥ فبراير ٢٠١٩

كشفت الفنانة منة شلبي، على أنها تعرضت للتنمر في بداية مسيرتها الفنية كون أن والدتها راقصة شرقية، وهي الفنانة زيزي مصطفى.

وقالت في حوار تليفزيوني، مساء الأحد: “كنت أعاني من التنمر عشان أمي راقصة شرقية وأنا كمان كنت سمينة”.

وأضافت: “كل يرى بعين روحه، ومن يتنمر يحتاج للعلاج من وجهة نظري أكثر من الشخص الذي يتعرض للتنمر، المتنمر يريد أن يشعر بانتصار زائف، وهي واخدة من إنسانيته ومحتاج ينظر لروحه، لم أتغلب عليه بسهولة وكنت سمينة ومتواجدة في مجتمع يقدر الرقص الشرقي وسعيدة بأمي ولا أخجل منها وفخورة بها وأحبها جدا وأي حاجة في حياتي هي سبب فيها وهي من ربتني”.

وتابعت: “لكن رؤية الأخر لوظيفة الراقصة والموضوع كأنه مهين لم أكن أفهمه وأنا كنت طفلة والأمر غير مفهوم بالنسبة لي، وهي سدية كانت بارة بأهلها وأمها وجدعة مع من حولها.. وكانت هي في إطار إنها تعتزل وارتداء الحجاب”.

وأردفت: “أنا فخورة إن أُمِّي من الراقصات الراقيات، وليس لديها شيء مبتذل، فأنا باحترمها وبحبها جدًّا، وأي حاجة كويسة في شخصيتي وحياتي هيَّ كانت سبب فيها، لأنها مَن ربَّتني”.

وأشارت: “التنمر لم يكن فقط بسبب مهنة والدتي، ولكن لأني كنت أعاني من السمنة، وهذا ساعدني يكون عندي إرادة لكبح جماح حبي للأكل وأنا بحب الأكل جدا، ولكن بحب ما أريد أن أصل له أكثر من الأكل ومعمول للاستمتاع به ولكن ليس من أجل أن يهدم لي حياتي، والفكرة إني أقدر أتحكم في نفسي”.

وأوضحت: “مسيرتي الفنية لم تكن قائمة على الواسطة، ولكن الاجتهاد والنصيب والحظ لهم الدور الأبرز في أدواري الفنية في الأفلام والمسلسلات”.

وكانت منة شلبي، نشرت عبر حسابها الشخصي على موقع تبادل الصور والفيديوهات “إنستجرام”، عددا من الصور خلال تكريمها في مهرجان أسوان الدولي لسينما المرأة، بصحبة الدكتورة إيناس عبد الدايم، وزيرة الثقافة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك