تستمع الآن

شاهد| قبلة رومانسية من رامي مالك لحبيبته لوسي بوينتون بعد فوزه بجائزة الأوسكار

الإثنين - ٢٥ فبراير ٢٠١٩

رصدت كاميرات المصورين فى حفل جوائز الأوسكار 2019، قبلة النجم العالمى من أصل مصري، رامي مالك، إلى صديقته، بعدما فاز فيلمه Bohemian Rhapsody بثلاث جوائز.

وفاز فيلم Bohemian Rhapsody بجائزة أفضل مونتاج، وجائزة أفضل مونتاج صوتى، وجائزة أفضل مكساج.

وحظى الفيلم على إقبال كبير جداً بعد تحقيق رامى مالك جائزة أفضل ممثل فى مسابقة الجولدن جلوب الأخيرة، والتى ساعدت الفيلم على الوصول لهذا الرقم والاقتراب من المليار الأول، بالرغم من أن تكلفة الفيلم تتراوح بين 50 : و55 مليون دولار.

الفيلم يسرد قصة حياة المغنى فريدى ميركورى التى يجسدها “مالك”، – المعروف بشذوذه – لفريق Queen وموسيقاهم، إذ تحدى فريدى الصور النمطية لتصبح الفرقة واحدة من أكثر الفرق المحبوبة عالميًا، ويتتبع الفيلم صعود للفرقة من خلال أغانيهم الأيقونية، حتى يصلوا إلى نجاح لا مثيل له، ولكن فى تحول غير متوقع، يقرر فريدى الابتعاد عن الفرقة لتحقيق مسيرته الفردية.

وسارع النجم الأمريكي ذو الأصول المصرية، فور حصد جائزة أفضل ممثل في الأوسكار، إلى رسم قبلة حارة على شفاه حبيبته الممثلة الأمريكية، لوسي بوينتون، التي أعلن رسميًا عن علاقته العاطفية معها قبل أشهر.

وأعلن الفنان رامي مالك عن علاقته العاطفية رسميًا بالممثلة الأمريكية، لوسي بوينتون، خلال حصده جائزة غولدن غلوب، وذلك بعد مواعدة دامت لأشهر.

وبدأت قصة حبهما عندما وجه مالك خلال تسلمه جائزة الأداء المتميز عن فيلمه ”بوهيمان رابسودي“، خلال مهرجان Palm Springs Film، الشكر لصديقته الجديدة ودعمها له قائلًا: ”أشعر بالفخر أن أكون هنا، شكرًا للمهرجان، أنا ممتن للغاية“.

وأضاف الممثل البالغ من العمر 37 عامًا: ”شكرًا لك لوسي بوينتون، لقد كنت حليفتي .. صديقتي .. حبي. شكرًا جزيلا لك“، وبهذا أعلن رامي مالك علاقته العاطفية للمرة الأولى، ويبلغ فارق العمر بينهما 12 عامًا.

ووقع الثنائي في الحب لدى مشاركتهما سويًا في فيلم ”بوهيمان رابسودي“، الذي طرح مؤخرًا بدور العرض السينمائية، وحصد عنه جائزة الأوسكار.

وجسد الثنائي دور فريدي ميركوري وخطيبته ”ماري أوستن“ في الفيلم الذي يتناول السيرة الذاتية لفريدي ميركوري، العضو الرئيسي في فرقة Queen الإنجليزية.

كما شوهد الممثل الأمريكي بصحبة حبيبته الجديدة ذات الـ25 عامًا، يتجولان سويًا في ”بيفرلي هيلز“ بولاية كاليفورنيا الأمريكية ويبدوان غاية في الرومانسية، مؤخرًا.

وولدت لوسي بوينتون في 17 يناير 1994، في مدينة نيويورك، وعاشت فيها حتى سن الخامسة.

وانتقلت بعد ذلك مع عائلتها إلى المملكة المتحدة، وهي ابنة الصحفي جراهام بوينتون، وبدأت حياتها الفنية عام 2006.

وشاركت في عدد من الأفلام من أهمها: (Murder on the Orient Express 2017) وفيلم (Apostle 2018).

وظهرت لأول مرة مع دور رائد في فيلم ( Miss potter) العام 2006، ومثلت أيضًا في فيلمي (Copperhead 2013) و (Sing Street 2016).


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك