تستمع الآن

تقرير صادم يكشف.. أصحاب هذه الأعمار هم الأكثر سعادة في بريطانيا

الأحد - ١٧ فبراير ٢٠١٩

تقرير صادم صدر مؤخرًا كشف عن مستويات السعادة في بريطانيا، حيث أكد أن عمرين فقط هما من يشعران بالسعادة.

ووفقًا لما قرأته زهرة رامي عبر برنامج «عيش صباحك»، على «نجوم إف إم»، اليوم الأحد، فإن العمرين هما الـ 16 والـ 70 فقط، بينما أكد التقرير الرسمي أن مستويات القلق تميل إلى الارتفاع بين منتصف العشرينات ومنتصف الخمسينات.

وكشف تحليل البيانات الرسمية التي تخص المواطنين البريطانيين، عن ميل الناس إلى أن يكونوا أكثر سعادة وأكثر شعورا بالرضا في سنواتهم الأولى من حياتهم، ومرة أخرى كلما اقتربوا من سن أكبر.

ونوهت بوجود تراجع ملحوظ في حياة المراهقين بمراحلها المتأخرة، واقترحت الدراسة التي استغرقت 7 سنوات زيادة في الرفاهية العامة في أوائل العشرينات والثلاثينات من عمر الأفراد، خاصة أنها فترة الحياة العملية لمعظم الناس.

وأوضحت الدراسة أن حكومة رئيس الوزراء البريطاني السابق، ديفيد كاميرون، بدأت في وضع مجموعة بيانات السلامة الشخصية في عام 2010، والتي شعرت بأن نجاح البلاد يقاس من الناحية المالية وحدها، ولكن هذه الدراسة الجديدة تؤكد أن هناك حياة أكثر من المال والناتج المحلي الإجمالي، هي تعتمد على مستوى الرفاهية العامة.

وطالبت الدراسة المسؤولين بالتركيز على الهدف الجديد، واستكمال الأولويات، بدلاً من استبدالها، مثل إعادة توزيع الدخل وتحسين فرص العمل والسكن الآمن.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك