تستمع الآن

بسبب خلافات كيت وميجان.. الأمير هاري وزوجته يقرران ترك القصر الملكي بعد ولادة طفلهما

الإثنين - ١٨ فبراير ٢٠١٩

كشفت تقارير، على أن الأمور وصلت إلى أشدها داخل القصر الملكي البريطاني، فبعد عدة أشهر من تبادل الأخبار بشأن الخلافات التي نشبت بين كل من الأمير «ويليام» وزوجته «كيت ميدلتون»، دوق ودوقة «كامبريدج»، وشقيقه الأمير «هاري» وزوجته «ميجان ماركل»، دوق ودوقة «ساسكيس»، اتفق الأميران البريطانيان على فصل أسرتيهما عن بعضهما في غضون أسابيع المقبلة. بحسب ما نقلته صحيفة «ميرور» البريطانية.

كما كانت صحيفة «The Sunday Times» البريطانية، قد ذكرت أن الأميرين الشقيقين، يُعتَقَد أنهما سيشكلان حاشيتين منفصلتين قبل ولادة المولود المنتظر للأمير «هاري» من زوجته «ميركل» دوقة ساسكيس، وفقا للخبر الذي قرأه خالد جواد يوم الاثنين، عبر برنامج “كلام في الزحمة”، على نجوم إف إم.

وأضافت الصحيفة أن الحاشيتين تأملان أن تسهم هذه الخطوة الرسمية في «تخفيف حدة التوتر» بين الأسرتين الملكيَّتين.

وكانت صحيفة «The Times» البريطانية، قد ذكرت في شهر أكتوبر الماضي 2018، أن الأميرين كانا يفكران في الانقسام رسمياً في مقر إقامتهما في قصر «كنسينجتون» الملكي، وأشارت الصحيفة الآن أن الأمر بدأ يتحقق، وكان كلا الأميرين «ويليام وهاري»، يتشاركان في مقر إقامتهما منذ 10 سنوات، ولكن الآن أصبح لكل منهما مسؤوليات ملكية مختلفة.

وكانت عدة تقارير سابقة قد أوردت حدوث خلافات بين الزوجين ويليام وكيت مع هاري وميجان، خلال الشهور الأخيرة الماضية. كما ووردت أنباء أن الدوقين قد تشاجرا بعد إعلان هاري خطبته لميجان، خلال العام الماضي.

وزاد من انتشار الشائعات ما تردد من أخبار أن كلاً من «ميجان» و«هاري»، لن ينتقلا مجدداً إلى شقة بجوار «كيت» و«ويليام»، وإنما سينتقلان بدلاً من ذلك إلى منزل «فروجمور» الريفي في مدينة «ويندسور» بعد تجديده. ويُقال إن المولود المنتظر للزوجين هاري وميغان سيولد في مارس، أو أبريل المقبل من هذا العام.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك